اغلاق

بالصور : اقبال كبير على شراء ‘الفسيخ‘ في أسواق غزة استعدادا لعيد الفطر

ينكبُ الغزيون مع قرب حلول عيد الفطر السعيد على شراء " الفسيخ " بكميات كبيرة تفوق الحاجة كونه يعدُ مظهراً من مظاهر الأعياد والأفراح . وبات " الفسيخ " ،

 


" بسطات " تعرض سمك الفسيخ في قطاع غزة - تصوير: AFP

إلى جانب "قلاية البندورة" سمة من سمات العيد ، حيث تفوح رائحته من كافة منازل القطاع ، فيما يرى البعض أن لا عيد داخل منزل لا تنبعث منه رائحة "الفسيخ".
ونقلت مصادر اعلامية فلسطينية عن
الدكتور الصيدلاني محمود الشيخ علي وهو اخصائي التغذية العلاجية والطب البديل ومدير مركز ابن النفيس تحذيره من أن تناول وجبة "الفسيخ" بكثرة يمثلُ خطراً داهماً على الصحة قد تصل في بعض الأحيان إلى التسمم والوفاة – مستشهداً بحادثة تسمم ووفيات حدثت في مصر- ، موضحاً أن "الفسيخ" لا يحمل أي قيمة غذائية، وانه قد يتسبب بأمراض عدة إلى جانب "إرهاق الكلى".

" جزء من الموروث المطبخي الفلسطيني"
ودعا د. الشيخ علي  المواطنين الذين يعتبرون طبق "الفسيخ" جزءا من الموروث المطبخي الفلسطيني إلى ضرورة عدم الإكثار من الفسيخ وتناوله بكميات مقننة ، ونصح بضرورة شراء الفسيخ من مصادر موثوقة، والتأكد من طريقة تخزين السمك، والنظر بالعين المجردة الى كل قطعة "فسيخ" على حدة ومعاينتها عن طريق الشم ، وتحسس صلابة السمكة، والنظر في عيونها فإن كانت ذابلة ويظهر عند أحشائها بياض فيجب تركها وذلك لتعرضها لبكتيريا شديدة.
وفيما يتعلق بسمك الرنجة، قال الشيخ علي : " الرنجة عبارة عن سمك مدخن ، ويشابه في أضراره على الصحة الفسيخ، ولا يحمل أي قيمة غذائية، لذلك الابتعاد عنهما نجاة من المتاعب " .
كما دعا  الشيخ علي ربات البيوت إلى نقع وجبة الفسيخ قبل القلي لمدة لا تقل عن الساعة في الماء والخل والليمون وذلك لتخلصيها من الشوائب التي تضر بالصحة، وضرورة أن يراعي الشخص الكميات التي يتناولها خاصة مرضى ضغط الدم.


تصوير: Getty image




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق