اغلاق

‘أبواب‘ يعرض خطة الوزارة للنهوض بجهاز التعليم بالنقب

التقى المدير العام لوزارة التربية والتعليم شموئيل أبواب برؤساء السلطات المحليّة البدويّة في جنوبي البلاد، حيث عرض أمامهم خطّة للنهوض بجهاز التعليم في الوسط البدوي.


صور من اللقاء وصلتنا من كمال عطيلة، الناطق بلسان الوزارة
 
وقد شارك في اللقاء جيلا نجار نائبة المدير العام ، وعميرة حاييم مديرة لواء الجنوب، ود. محمد الهيب مسؤول التعليم البدوي، وكبار موظّفي الوزارة ومفتّشي جهاز التعليم، ومن الوسط البدوي رؤساء السلطات المحليّة، ومديري أقسام المعارف.
بداية عرض المدير العام للوزارة خطّة شاملة للنهوض بجهاز التعليم البدوي تضمّنت العديد من الميزانيّات ضمن قرار الحكومة 2397 ومنها ميزانية 112 مليون شيقل للخمس السنوات القادمة كميزانيّات لأهداف معيّنة، ميزانيات تطوير وبناء 1،180،000،000  شيقل، 81 مليون شاقل للتعليم اللا منهجي، و47 مليون شيقل لتأهيل المعلّمين، وميزانيّات أخرى خاصة بتشجيع الطلاب للالتحاق بالجامعات .

نتائج امتحانات البجروت
كذلك عرض المدير العام للوزارة نتائج امتحانات المتساف، وبرنامج لتحسين النتائج خاصّة في مواضيع النواة ومنها لغة الأم، اللغة الانجليزيّة، العلوم والرياضيّات، بما في ذلك برنامج لتقليص الفجوات القائمة.
ثمّ تطرّق لنتائج البجروت وأهميّة رفع نسبة المستحقين ونسبة المتفوّقين التي تؤهلهم علاماتهم الانضمام لجهاز التعليم العالي خاصّة في المواضيع العلميّة. و
تحدّث المدير العام عن نسبة التّرسّب وأهمية ايجاد أطر تعليميّة لجيل 5-3 والذين يقدّر عددهم ب- 5000 طالب، حيث تم في المرحلة الأولى تقديم 97 كرفان "غرفة متنقّلة " لوضع الأولاد في أطر تعليميّة وتقليص نسبة التسرب في المرحلة فوق الابتدائيّة ( %70 من الطلاب ينهون التعليم الثانوي) وتحدّث أيضا عن موضوع استيعاب المعلّمين والمديرين بشكل مهني وبعيدا عن السياسة.

تقليص فجوات التعليم العالي
كذلك وضع برنامج لتأهيل المعلّمين المحليّين، ثمّ تطرّق المدير العام الى التعليم العالي والعمل على مساعدة الطلاب ورفع نسبة المتعلّمين للقلب الأوّل- الثاني والثالث وتقليص الفجوات مع نسبة الأكاديميين في الدولة. الأمر الآخر الذي تحدّث عنه المدير العام موضوع التعليم اللا منهجي مثل الاستثمار في الأطر القائمة وزيادة عدد الناشطين  في حركات  ومنظّمات الشبيبة  كذلك  المدارس الجماهيريّة، مدارس العطلة الصيفيّة، المراكز الجماهيريّة، دورة لكل ولد وغيرها من النشاطات.  وأنهى المدير العام للوزارة بموضوع بناء الغرف التدريسيّة حيث سيتم  تخصيص ميزانية لبناء 260 غرفة تعليميّة كل عام ولفترة 5 سنوات . 

كلمة رئيس بلدية رهط
بدوره، أشاد طلال القريناوي رئيس بلدية رهط ورئيس منتدى السلطات البدويّة، بالمدير العام للوزارة ودوره المهني،وقال: "لأوّل مرّة يتم عرض معطيات بوضوح، وتحدث عن المشاكل والعوائق الخاصّة بالطلاب".
ومن ثمّ أجربي حوار مفتوح مع جميع الرؤساء والحضور حيث تحدّث الجميع عن  المشاكل الخاصّة ببلداتهم. يشار بأنّ أجواء الجلسة كانت ايجابيّة جدا، وأشاد الجميع بدور المدير العام للوزارة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق