اغلاق

قصة الحمار المغرور والسلحفاة .. فيها حكمة وعبرة جميلة للاطفال

يحكى أنه في يوم من الايام كان هناك في الغابة الواسعة حمار مغرور يدعى كركش، كان كركش يمشي في تباهي وغرور ويستهزئ بجميع الحيوانات الاخرى الاصغر والاضعف منه،


الصورة للتوضيح فقط

ويمشي بينهم قائلاً : انا افضل منكم جميعاً وأحسن منكم. يذهب الحمار المغرور الى الارنب كل يوم ويتباهى ويستهزئ به قائلاً انه افضل منه واحسن منه واكثر منه نفعاً واكبر حجماً، ثم يذهب بعد ذلك الى اللقلق ويعيد عليه نفس الكلام ايضاً، قائلاً انه لديه صوت واللقلق ليس لديه صوت مثله، ثم يذهب الى البقرة قائلاً انه افضل منها لأن لا احد يحلبه، ثم يذهب الى الحصان قائلاً انه افضل منه لأنه يحمل الاثقال ويتحمل كافة الاعمال الشاقة والصعبة اما الحصان فيعيش في رفاهية.
وذات يوم كان الحمار المغرور يسير في الغابة كعادته متباهياً فخوراً بنفسه وحجمه وصوته وقوته وقدرته على التحمل، فقابل في طريقه السلحفاة، فتوقف وقال لها : أنا افضل منك، فأنا امشي بسرعة كبيرة وانت بطيئة جداً. ضحكت السلحفاة في بساطة وقالت : في أي شئ أسرع مني ؟ فقال الحمار : في السير على الارض. قالت السلحفاة : ولكنك لا تستطيع أبداً ان تسبقني فوق الماء.
استشاط الحمار كركش غضباً واحمر وجهه، حيث أحرجته السلحفاة الذكية امام جميع الحيوانات، فقال لها في غضب : سوف أسبقك فوق الماء ايضاً. وذهب الحمار الى النهر ليمشي فوق الماء، ولكن بمجرد أن وضع قدمه فوق الماء، تعثر وسقط وكاد أن يغرق، ونسي أنه الحيوان الوحيد الذي لا يستطيع السباحة، اجتمعت الحيوانات وانقذت حياته، اعتذر كركش من الحيوانات في خجل شديد، وقال : انتم افضل مني، فأنتم جميعاً تعرفون السباحة أما أنا فلا.

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق