اغلاق

شاهدوا: الأطباء ينقذون حياة طفل من الجليل ابتلع غطاء قنينة عطر

تمكن طاقم الأطباء والممرضين في المركز الطبي للجليل في نهاريا اليوم من إنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر سنتين، من إحدى البلدات في الجليل الغربي، وذلك بعد ان وصل


تصوير المركز الطبي للجليل في نهاريا

وهو يعاني من صعوبة في التنفس نتيجة انسداد في مجرى التنفس، وخلال العلاج فقد الوعي وكاد يفارق الحياة، علما ان أهله، والده ووالدته، لم يعلما سبب صعوبة التنفس لديه ولم يعلما انه ابتلع غطاء لقارورة عطر، وأكدا أن الأمر كان مفاجئا.
وفور وصول الطفل الى المركز الطبي للجليل تم إدخاله الى قسم الطوارئ والى قسم العلاج المكثف الخاص بالأطفال، حيث تم علاجه أولا عن طريق تخديره، للتمكن من تصويره في الأشعة لمعرفة سبب انسداد التنفس لديه، ومن ثم تم نقله للعلاج في قسم الأنف والإذن والحنجرة الخاص بالأطفال، وفي كل هذا الوقت أكد الأهل انه لم يتناول اي شيء وان صعوبة التنفس أمر غريب خاصة وانهم شددوا على انه لم يضع في فمه اي شيء، الامر الذي حيّر الأطباء بسبب عدم تمكنه من التقاط أنفاسه.
وخلال تلقيه العلاج بدأ الطفل بالتقيؤ دما من حلقه وفمه، حيث بدأ الطبيبان الدكتور معيان غروبير، أخصائي انف وإذن وحنجرة لدى الأطفال، والدكتورة نور ابراهيم، من المركز الطبي للجليل بعلاجه بشكل مكثف، وخلال العلاج فقد الطفل وعيه وانخفضت دقات قلبه لتشكل خطرا على حياته، حيث بدأ الطاقم الطبي علاجه بالعديد من الطرق العلاجية لإعادته إلى الوعي واعادة دقات قلبه بشكل طبيعي، وخلال العلاج اكتشف الأطباء انه ابتلع امرا حادا وجسما غريبا تسبب بانسداد مجرى التنفس لديه، حيث كان قد تكوّن حول الغطاء دم كثيف من الحلق.
وخلال العلاج المكثف تمكن الأطباء من إخراج غطاء زجاجة العطر من فمه، وفور إخراج الغطاء عاد الطفل ليتنفس وعادت اليه دقات قلبه، في البداية بشكل بطيء وضعيف لكن سرعان ما بدأ وضعه يستقر. 


 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق