اغلاق

المئات يؤدون صلاة العيد في باحات الحرم الابراهيمي بالخليل

أدى فجر امس الأحد، مئات المواطنين في الخليل صلاة العيد في باحات الحرم الابراهيمي الشريف، الذي شهد انتعاشاً ملحوظا مع أول أيام عيد الفطر السعيد


صور من صلاة العيد

رغم الحواجز والاغلاقات المستمرة . 
وكان رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة  وعدد من اعضاء المجلس البلدي، قد تفقدوا موظفي النظافة خلال تأديتهم لعملهم حتى ساعات الصباح الاولى، مهنئاً اياهم بحلول عيد الفطر السعيد، شاكرهم على تفانيهم بالعمل وخدمة الوطن، قبيل توجهه والوفد المرافق له لتأدية صلاة العيد في رحاب الحرم الابراهيمي.
وقال أبو سنينة، بعد تأديته لصلاة العيد في الحرم الابراهيمي: "رغم كل اجراءات الاحتلال الساعية لتهويد الحرم وسلبه إلا أن حشد المصلين كان لافتاً، ليثبت بذلك اسلامية الحرم رغم أنف الاحتلال ومحاولات تهويده".
واستمرت جولة أبو سنينة، بزيارة مقبرة الشهداء في "حي الشيخ" في مدينة الخليل، وقراءة الفاتحة على أرواحهم الطاهرة .
هذا وتقدم رئيس بلدية الخليل باسمه وباسم أعضاء المجلس البلدي وموظفي البلدية باحر التهاني والتبريكات  للشعب الفلسطيني  والامتين العربية والاسلامية بحلول عيد الفطر السعيد، متمنياً "الخير والسكينة لذوي الشهداء والفرج القريب للأسرى في سجون الاحتلال، وان يعود العيد وقد تحررت فلسطين وعاصمتها القدس الشريف" .






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق