اغلاق

مصادر فلسطينية: إزالة نصب تذكاري لشهيد في جنين

قالت مصادر فلسطينية "إن السلطة الفلسطينية استجابت لطلب من إسرائيل بإزالة نصب تذكاري في مدينة جنين يحمل اسم خالد نزال الذي تتهمه بالوقوف وراء عملية قتل فيها


قبة الصخرة المشرفة-صورة من الأرشيف

عدد من الإسرائيليين عام 1974. في المقابل، قامت مجموعة من المستوطنين مدعومة بجنود الاحتلال الإسرائيلي بتغيير اسم شارع السلطان سليمان في القدس القديمة إلى شارع البطلات".
وأفادت مصادر عبرية بأنه "تم وضع يافطة تحمل اسم (شارع البطلات) باللغة العربية والعبرية والإنجليزية فوق اليافطة القديمة، والتي كانت تحمل اسم شارع (السلطان سليمان) في القدس"، موضحةً أن "هذا التغيير يأتي تخليداً لمجندتين قتلتا في عمليات طعن وإطلاق نار قرب من باب العمود".
وفي جنين، قال رئيس البلدية محمد أبو غالي: "هناك حجران مكتوب عليهما اسم الشهيد وغيره. احتج الإسرائيليون على ذلك... وهددوا إما أن نزيلها نحن أو يدخلوا هم لإزالتها". وأضاف أن "السلطة الفلسطينية قررت إزالتها بنفسها حتى لا يتم هدم كل الدوار الذي سيبقى يحمل اسم الشهيد خالد نزال".
وأفادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "إن نزال كان عضواً في لجنتها المركزية واغتيل في أثينا عام 1986. وشارك أعضاء بالقيادة الفلسطينية الأسبوع الماضي في وضع النصب التذكاري الذي كتب عليه (ميدان الشهيد خالد نزال (1948-1986). نحن علينا أن نحرس ورد الشهداء من أجل فلسطين حرة). وشنت إسرائيل حملة على إطلاق اسم خالد نزال على ميدان في جنين. وكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على تويتر إلى جانب صورة يظهر فيها أعضاء من القيادة الفلسطينية إلى جانب النصب التذكاري: (رئيس السلطة الفلسطينية يقول للعالم إنه يربي الأطفال الفلسطينيين على ثقافة السلام. هذا كذب)".
وأدانت الديمقراطية إزالة النصب، وقالت في بيان: "المستغرب والمستهجن أن تقدم بلدية جنين على الرضوخ لهذه السياسة والتماشي معها، إذ أقدمت على إزالة النصب التذكاري ضاربة بعرض الحائط الوفاء لدماء الشهداء وتضحياتهم". وأوضحت أن "النصب أقيم بالتعاون والتنسيق مع بلدية جنين ومحافظتها".
وفي وقت لاحق، قامت بلدية جنين وعدد من الشخصيات بإعادة النصب التذكاري الى مكانه، وذلك عقب تفاعل القضية على شبكات التواصل الاجتماعي وفي الأوساط الفلسطينية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق