اغلاق

برغوث: ’تسريب إتفاق حماس - دحلان هدفه الضغط على الرئيس’

أكد الاعلامي أحمد برغوث أن "الهدف من وراء تسريب ما سمي باتفاق حماس- دحلان، هو الضغط على الرئيس محمود عباس، وثنيه عن اجراءات حماية المشروع الوطني


احمد برغوث

التي شرع بتنفيذها"، مضيفا، أن "مثل هذه التسريبات المتعمدة تحمل أهدافا لا تحتاج للكثير من الجهد في التحليل لفهم أبعادها".
وقال برغوث في تصريح صحفي له: "صحيح أن المصالح تلعب دورا هاما في تحديد العلاقات بين الأفراد والجماعات والأحزاب، وحتى العلاقات الدولية، ولكن المخزون الهائل الذي تحمله حماس لدحلان يمنعها في اعتقادي من إعطاءه الثقة الكاملة لقيادة حكومتها بغزة".
ولفت برغوث إلى "تصريحات خليل الحية نائب رئيس المكتب  السياسي  لحماس في غزة والتي قال فيها، أن لجوء حركة حماس لجماعة دحلان، بعد تضييق الخناق عليها، هدفه مساعدتها في الخروج من أزمتها المالية الخانقة، وهذا يعني أنه هدف تكتيكي يعطي الدحلان بعض الصلاحيات المحدودة، من خلال تكليفه بمهمة محددة".
وأضاف، أن "الاعتقاد بتجاوز هذا الهدف- المحدد- هو ضرب من الخيال أو الأوهام التي تمنح صاحبها بعضا من الشطط يجعله يفكر بإستغلال مثل هذه الخطوة ، للضغط والتأثير على إجراءات الرئيس عباس لحماية المشروع الوطني، والحفاظ على الانجازات والمكتسبات التي راكمها على طريق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
وأكد برغوث على "ضرورة التمعن في كلمة الرئيس عباس والتي يرددها دائما: لا دولة بدون غزة، ولا دولة في غزة، وما تحمله هذه المقولة الوطنية من معان، تضع كل محاولات تجاوزها أو القفز عليها في دائرة الشك والخطر".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق