اغلاق

مبيت الأبناء عند الأقارب .. قرار القبول مبني على قناعة الوالدين!

ينتشر مع موسم الإجازات والعطل عدد من الظواهر الاجتماعية لدى بعض الشباب من الجنسين والتي من أشهرها السهر واختلال أوقات النوم لدى الأبناء في مختلف الأعمار؛


الصورة للتوضيح فقط

وفي الوقت الذي يرى فيه أولياء الأمور هذه الظواهر دليلاً على الفوضوية واللامبالاة يراها الأبناء وخاصة طلاب وطالبات المدارس حقاً مشروعاً ومتنفساً محدوداً بعد شهور طويلة من الدراسة والانضباط ...! 
ومن تلك الظواهر التي يجدها الأبناء متعة ويتردد الأهالي بين منعها والسماح بها نوم الأبناء عند معارفهم أو أقربائهم.
وتشتكي الأمهات من ضعف الحجة أمام إلحاح الأبناء في طلبهم النوم لدى أقاربهم وتضعف سبل رفض الأهالي أمام قدرة هذا الجيل على الإصرار وممارسة الحوار، حيث يعتقد الكثير من الآباء أن المسألة لا تعدو تطبيق المبادئ والمفاهيم وكل ما تحتاجه مجرد الحزم واتخاذ القرار.

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق