اغلاق

نام بالشارع والتحف بكرتونة : شاحنة قمامة تكاد تسحق طفلا برام الله - صور

أفاد مصدر أمني فلسطيني بأن "طفل يبلغ من العمر 12 عاما نجا من موت محقق من "كماشة"شاحنة جمع القمامة التابعة لبلدية البيرة،


الطفل عياش بعد نجاته من الموت

بعد ان التحف كرتونة نفايات نتيجة الارهاق الذي اتعب جسده النحيل والصغير من العمل الذي اجبر على القيام به".
وقال المصدر أنه "وخلال قيام بلدية البيرة وبمساندة شرطة محافظة رام الله بإزالة التعديات على الشوارع العامة والنفايات والقمامة من الشوارع بواسطة شاحنة جمع القمامة، وفي اللحظة الأخيرة من وصول كماشة الشاحنة لكرتونة بجانب حاوية استطاع العاملين وأفراد الشرطة من منع وقوع كارثة موت محقق لطفل ضحية".
وأشار الناطق بلسان الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات الى أن "حركة بسيطة للطفل داخل الكرتونة لفتت انتباه العاملين وضباط الشرطة المتواجدين الذين سارعوا لوقف عمل الكماشة قبل ان تنقل هذه الكرتونة الى داخل ماكينة الفرز، وإذا به طفل (12 عاما) يلتحف هذه الكرتونة لينام حيث بدا في حالة مأساوية ووضع مزر جدا".
وأضاف أنه "خلال سماع اقوال الطفل والذي يدعى عياش، أوضح أن والده مقعد وان اشقاءه يقومون بإحضاره في ساعات الفجر الأولى من قريته يتما قضاء نابلس لجمع الحديد والخردة في رام الله، وانه يعمل حتى ساعات متأخرة من الليل قبل ان يعودوا به الى المنزل، دون أدنى اهتمام ورعاية صحية".
وقامت الشرطة بنقل الطفل الى وحدة حماية الأسرة والأحداث بشرطة رام الله، في حين تعمل على إحضار عائلته وسماع اقوالهم لتقديمهم للعدالة وذلك لتقصيرهم بحق الطفل "عياش" واستخدامه في عمالة الاطفال.




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق