اغلاق

مدرسة مار الياس الثانوية في عبلين تخرج الدفعة الأولى من الفوج الـ 34

احتفلت مدرسة مار الياس الثانوية في عبلين بتخريج الدفعة الأولى من الفوج الـ 34 من طلابها ، وذلك وسط مشاركة واسعة من الأهل ، الضيوف والطلاب ،
Loading the player...

وبحضور سيادة المطران الياس شقور ، الأب عارف يمين ، مدير المدرسة الياس أبو غنيمة ، الهيئة التدريسية ، مدير دائرة المعارف العربية عبد الله خطيب ، وغيرهم .
بداية استدعى عريف الاحتفال الاستاذ حنا حاج بعد الترحيب بالحضور الطلاب المتخرجين للدخول للقاعة على نشيد " موطني  " .
بعد ذلك تولت عرافة الاحتفال دلال أبو الهيجا والتي دعت الأب عارف يمين لتقديم مباركة الاحتفال ، ثم عرض فيلم توثيقي لخريجين سابقين تحدثوا عن المدرسة ، بعدها كانت كلمة مدير المدرسة الأستاذ الياس أبو غنيمة الذي رحب بالحضور ، ووجه التحية لسيادة المطران الياس شقور ، والهيئة التدريسية ، واحتفى بالطلاب الخريجين ، متمنيا لهم التوفيق .
كلمة الخريجين قدمها الخريجان فادي عامر تيم ومريم غزاوي .
وتخلل الحفل
 فقرة فنية ، مسرحية للطلاب تعبر عن فكرة تلاقي الأجيال ، والتغير الذي حدث ، وغناء لأعضاء من جوقة الكروان .
وكانت لعبد الله خطيب مدير المعارف العربية كلمة توجه فيها للإدارة والطلاب ، وبين مركز مدرسة مار الياس المتقدم بين المدارس في البلاد .

" عطاء مغموس بالمحبة "
من جانبه ، وجه سيادة المطران الياس شقور كلي الوقار وجه معايدة وتهنئة للمسلمين بعيد الفطر المبارك ، وتحدث عن العلاقات الطيبة بين أهالي عبلين ، وضرب مثلا عن تقديم طلاب من المدرسة مبلغا جمعوه من مصروفهم للجنة الزكاة في عبلين .
وجه المطران كلامه قائلا للمدرسة وهيئتها التدريسية والمدير الياس أبو غنيمة :  " أشكركم على كل ما تصنعونه لأجل إعلاء شأن هذه المؤسسة الكريمة ".
وتعقيبا على كلام الاستاذ عبد الله خطيب قال المطران : " ما كنت أتجرأ على مدح المدرسة كما مدحتها ، لكن هذا من كرمك أن تلاحظ كل ما يعمله المعلمون ، وما يقومون به من تضحية ، وعطاء مغموس بالمحبة ، ونحن نعدك أننا سنبقى على هذا الدرب سائرين  ".
وأضاف :  " سنبقى نرفع وحدة الراية في التعددية ، ونعترف أن لكل آخر قدسية ، وليس فقط احترام  ".
 وتابع المطران : " ما زلنا نعمل ونخطط لجمع الخريجين بأكبر عدد ممكن لمرة أو مرتين بالسنة " .
أما للخريجين فتوجه قائلا : " لا نودعكم بل نقول إذهبوا الله يرعاكم ، وحافظوا على الطموح في قلوبكم ، والنجاح أمامكم ، لن نترككم ولن نتخلى عنكم ، وإلى الأمام ".

" الطريق لا زال طويلا "
ووجه المطران كلامه للمدير الياس أبو غنيمة قائلا :  " ما هذا التخريج إلا اعتراف بمجهودك الكبير ، وما زال الطريق أمامك إلا واسع وطويل ، وكلنا أمل بأنك ليس من أولئك الذين وصلوا إلى القمة واستراحوا ، بل يسيرون من قمة إلى قمة ، كي يستريح الآلاف من خريجيك  ".
وللمعلمين قال :  " كنتم وما زلتم تاج الرأس ، وتعزية القلب ، وتشجيع القمة إلى أن نتقدم إلى الأمام ".
ووجه سيادة المطران كلامه لمن ينتقدون المدرسة ، حيث قال :  " هنالك من نعرف عنهم أنهم تميزوا بانتقاد المدرسة ، لا يرون في المدرسة إلا الانتقاد ، والضعف ، وأنا أقول لكم صراحة : مدرستنا ليست كاملة ، وليست ناجحة في كل شيء ، ولكن تأكدوا أن تصميمنا هو أن ننجح ، وأن نتقدم ، وأن يتقدم أبناؤنا هؤلاء إلى كل حقول الحياة في هذه الدولة ، ونرجو منكم أن تستمروا في إرشاد المدرسة ، والمساهمة مع المدرسة في تقديم الملاحظات ، والانتقاد ، والتقييم ، لا نريد فقط أن يأتي الناس ليمتدحونا ، ونقدر هذا جدا ، ولكن نريد أيضا من يأتي ليقدم الملاحظات في كيفية تقدم المدرسة . وتحدث المطران عن افتتاح المركز التعليمي ، وتخريج الفوج الأول منه ، وقدم الشكر للأستاذ عاصم خوري الذي تبوأ إدارة هذا المركز لمدة ما ، وقال : نحن نفتخر بهذا المركز وبك . وأكمل المطران قائلا : كان تخريح أول فوج للمركز التعليمي ، ونعدكم أننا لن نتوقف ما دام الله يعطينا أن نتنفس ، لن نتوقف عن بذل الغالي والرخيص في سبيل أبنائنا ، أبنائكم ، أبناء هذا الوطن  ".
يذكر انه تم خلال الحفل توزيع الشهادات على الطلاب .


صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق