اغلاق

مركز القدس: اعتقال 349 فلسطينيا خلال الشهر الماضي

أشارت دراسة احصائية أعدها مركز القدس لدراسات الشأن الاسرائيلي والفلسطيني، الى تصاعد الاعتقالات التي نفذها جيش الاسرائيلي في مختلف مناطق الضفة الغربية


الصورة للتوضيح فقط

خلال شهر حزيران  للعام 2017، حيث بلغت مجمل الاعتقالات 349 فلسطينيا.
وبيّن المركز في بيان وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، "أن الدراسة كشفت أن جيش الاحتلال نفذ 394 عملية اعتقال في مختلف مناطق الضفة الغربية، وفق توثيق المركز للاعتقالات المُعلن عنها".
وأوضح المركز الى "أن مدينة القدس كما كل شهر، تصدرت قائمة المحافظات التي نفذ فيها الاحتلال حملات اعتقالية واسعة، حيث بلغ أعداد المعتقلين المقدسيين 93، ثم محافظة الخليل بـ 61 أسيراً، يليها محافظة رام الله بعدد أسرى بلغ 46، ثم محافظة بيت لحم بـ 40 أسيراً، ثم محافظتة جنين بعدد أسرى 26، ثم محافظة نابلس  بـ 21 أسيراً، ثم محافظة طولكرم بعدد أسرى 18 أسيراً، ثم من مدن الداخل المحتل حيث بلغ عدد االعتقالات 15 شاباً، ثم محافظة قلقيلية بـ 11 أسيراً، يليها الأغوار الشمالية حيث اعتقلت قوات الاحتلال خلال حزيران 6 مواطنين فيها، يليها محافظة أريحا بعدد أسرى 4، ثم سلفيت بعدد أسرى 3، وكذلك سجلت طوباس اعتقال مواطن، وقطاع غزة اعتقال مواطن". منوها الى "أن حالات اعتقال عديدة تمرّ دون الاعلان عنها اعلامياً".

اعتقال 31 طفلا
وقال مركز القدس في بيانه الذي وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، "إن  عدد الأطفال الذين جرى اعتقالهم خلال حزيران بلغ31 طفلاً موزعين على محافظات الضفة المحتلة، وتصدرت مدينة الخليل قائمة المحافظات التي اعتقل منها أكبر عدد من الأطفال وبلغ عددهم 11 طفلاً، ثم محافظة القدس والتي سجلت اعتقال 9 طفلاً، وسجلت محافظة بيت لحم اعتقال 5 أطفال، ثم محافظتي جنين ونابلس باعتقال طفلين من كل محافظة، ثم محافظتي قلقيلية وطولكرم باعتقال طفل من كل محافظة خلال حزيران". موضحا "أنه كان من أصغر الأطفال عمراً الذين جرى اعتقالهم، هو الطفل حمزة العباسي من بلدة سوان في القدس المحتلة، ويبلغ من العمر 6 أعوام، جرى اعتقاله من منزله ثم أفرج عنه فيما بعد".

اعتقال 10 نساء
ووفقا للبيان، فقد كشفت الاحصائية التي أعدها مركز القدس، "ان جيش الاحتلال اعتقل في شهر حزيران 10 نساء من مختلف محافظات الضفة، حيث اعتقلت قوات الاحتلال 3 سيدات من محافظة القدس، و3 أخريات من محافظة الخليل، وسيدتان من محافظة رام الله، وسيدة من محافظة بيت لحم وأخرى من محافظة جنين".

اعتقال وزير سابق ونواب
وأضاف بيان مركز القدس: "أقدمت سلطات الاحتلال خلال شهر حزيران على اعتقال الوزير السابق وصفي قبها من جنين، علماً أنه أسير محرر، وشغل منصب وزير الأسرى في الحكومة العاشرة، وأمضى عشرات السنوات في سجون الاحتلال.
وشهد شهر حزيران اعتقال النائب في المجلس التشريهي محمد بدر من محافظة الخليل، وبذلك يصل عدد النواب الأسرى في سجون الاحتلال الى 12 نائباً، حيث تواصل سلطات الاحتلال اعتقالها لـمروان البرغوثي المحكوم بالسجن المؤبد 5 مرات، وأحمد سعدات المحكوم بالسجن 30 عاماً، وحسن يوسف والمعتقل ادارياً،ومحمد جمال النتشة، وعزام سلهب واحمد مبارك وثلاثتهم يخضعون للاعتقال الإداري، ومحمد الطل، وخالد طافش وأنور زبون، وابراهيم دحبور ومحمد بدر".
وتابع البيان: "في تعدي  سافر على حقوق الانسان الفلسطيني، اقدمت قوات الاحتلال على اعتقال الشاب الكفيف محمد اشتية من نابلس في التاسع عشر من حزيران، كما وأعادت اعتقال الأسير المحرر أنس شديد بعد أقل من أسبوعين من الافراج عنه عقب خوضه معركة الاضراب عن الطعام استمرت 90 يوماً رفضاً للاعتقال الاداري".
واختتم البيان: "لم يكتفِ الاحتلال بقمع الفلسطينيين، حيث اعتقل مسلميْن أثناء اعتكافهما في المسجد الأقصى في أواخر شهر رمضان الذي صادف حلوله خلال حزيران المنصرم". إلى هنا نص بيان مركز القدس لدراسات الشأن الاسرائيلي والفلسطيني.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق