اغلاق

حركة فتح إقليم القدس تصدر تقريرها الشهري حول ’الانتهاكات’

أصدرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني/فتح اقليم القدس تقريرها الشهري "الذي يرصد ويوثق كافة الانتهاكات والاعتداءات من قبل حكومة الاحتلال واذرعها التنفيذية


الصورة للتوضيح فقط

بحق مدينة القدس والمقدسيين، خلال شهر حزيران 2017". حسب ما جاء في بيان صادر عن الحركة.
بدوره، وجه اقليم القدس النداء الأخير الى جامعة الدول العربية ومؤسسات المجتمع الدولي والهيئات الدولية "للجم الانتهاكات الحاصلة في المدينة المحتلة والتي تجاوزت الخطوط الحمراء جميعها"، وجاء في التقرير ما يلي: المسجد الأقصى: وسط اجراءات مشددة وتحويل مدينة القدس والبلدة القديمة الى ثكنة عسكرية مغلقة بعد اغلاق المدينة عقب تنفيذ عملية استشهادية، اقتحم المسجد الأقصى المبارك خلال الشهر الماضي 1660 اسرائيلي منهم 1482 متطرف، 50 عسكري بلباس مدني برفقة ضباط المخابرات، 187 طالب يهودي و21 مرشد سياحي اسرائيلي، حيث كانت هذه الاقتحامات تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال وشهدت باحات المسجد توتّرًا ومواجهات مباشرة مع جنود الاحتلال عقب محاولات مستوطنين تأدية شعائر تلمودية وحلقات رقص واقتحام المصلى المرواني في الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان الفضيل والذي يمنع فيه دخول السياح الاجنانب والمستوطنين.
ويذكر أن 8 مستوطنات تخفّين بالزي الاسلامي واقتحمن المسجد الأقصى قبيل صلاة العشاء والتروايح، وقد تصدى لهن حراس المسجد واخرجوهن.
اضافة الى تنظيم مسيرة تأبيبة للقتيلة "هاليل يافا أريئيل" التي قتلت في مستوطنة "كريات أربع" في الخليل، داخل المسجد الأقصى بإشراف من ما يسمى  قائد "شرطة لواء القدس" وضباط كبار وأفراد من قوات الاحتلال الخاصة، بالتزامن مع منع المسلمين من دخوله.
كما دخل المسجد الأقصى أكثر من 15 ألف سائح اجنبي.
الشهداء: ارتفع عدد الشهداء المقدسيين منذ اندلاع الهبة الشعبية نهاية اكتوبر 2015 الى 65 شهيدا بعد ارتقاء الشهيد بهاء عماد سمير الحرباوي 23 عاما من سكان بلدة العيزرية والذي تم اعدامه بدم بارد من قبل جنود الاحتلال على حاجز جبع العسكري بتاريخ 20/6/2017.
فيما لازالت سلطات الاحتلال تحتجز جثماني الشهيدين المقدسيين مصباح ابو صبيح تاريخ الاحتجاز  9/10/2016، والشهيد فادي القنبر تاريخ الاحتجاز 8/1/2017.
وعلى صعيد متصل، طالبت حكومة الاحتلال الاسرائيلي من زوجة الشهيد فادي القنبر وأبنائه الأربعة بتعويض عائلات الجنود الذين قتلوا وجرحوا في عملية الدهس التي نفذها الشهيد القنبر في مستوطنة "أرهون هنتسيف" المقامة على أراضي جبل المكبر مطلع العام الجاري.
الهدم: ارتفعت حصيلة عمليات هدم المباني والمنشآت في مدينة القدس والتي تنفذها بلدية الاحتلال بالتعاون مع سلطة البيئة والآثار الى 97عملية هدم منذ بداية العام حتى نهاية شهر آيار 2017، فيما نفذت الشهر الماضي عمليات هدم كما يلي:
- هددت بلدية الاحتلال في مدينة القدس بهدم الجزء الخارجي من محلات أبو زهرة في واد الجوز بحجة البناء دون ترخيص.
- هدمت عصابة تدفيع الثمن الاستيطانية 14 قبرا في بلدة بيت صفافا جنوب مدينة القدس.
الاستيطان: أصدر مكتب نتنياهو ان الأستيطان مستمر في مدينة القدس والضفة الغربية ولم يجمد وعليه صادقت حكومة الاحتلال الشهر الماضي على ما يلي:
- جددت سلطات الاحتلال اوامرها بمصادرة 57 دونما من اراضي بلدة الشيخ سعد.
- الاحتلال يُصادق على بناء 1000 وحدة استيطانية جديدة بالضفة والقدس، اضافة للمصادقة  على خطة لبناء ألفي وحدة استيطانية وخطة تشمل بناء 67 ألف وحدة غربي الضفة المحتلة.
وعلى صعيد آخر، تم نشر مخطط واسع لتغطية كل مداخل ومخارج وشوارع القدس الداخلية بشبكة من الكاميرات التي ستصور كل مواطن يدخل ويخرج من القدس وتتعقب ارقام السيارات وتنقل صورة مباشرة عن الأوضاع في المدينة، ما سيساعد على تعقب والوصول الى مرتكبي الحوادث الجنائية والعمليات، على حد زعم شرطة الاحتلال.
فيما ادانت استمرار عصابات تدفيع الثمن بالاعتداء على المركبات الفلسطينية وخط الشعارات العنصرية عليها وعلى جدران المنازل في الاحياء الفلسطينية بالمدينة، مؤكدة أن هذه الاعتداءات تكون تحت مظلة قوات الاحتلال". الى هنا نص التقرير.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق