اغلاق

الشعبية: ’اعتقال قياداتنا لن يُثنِنا عن مواصلة المقاومة’

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "إن قيام قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الأحد، بحملة مداهمات واسعة في الضفة المحتلة واعتقالها عدد من قيادات وناشطي


شعار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

الجبهة وفي مقدمتهم النائب في المجلس التشريعي القيادية خالدة جرار، والناشطة النسوية ختام السعافين والأسير المحرر إيهاب مسعود وعدد من الناشطين في الخليل لن يثنِها عن مواصلة دورها المبدئي في مقاومة الاحتلال والتصدي لجرائمه والمشاريع التصفوية المشبوهة".
وبينت الجبهة في تصريح صحفي صادر عنها، أن "الاعتقالات جاءت لتؤكد عقم خيارات السلطة واستمرار رهانها على مشروع التسوية  والتنسيق الأمني، ويؤكد أيضاً صوابية موقف الجبهة ونضالها المتواصل في إعلائها صوت المقاومة والتناقض الرئيس مع الاحتلال سمة رئيسية لنهجها ومواقفها".
واعتبرت أن "هذه الاعتقالات تأتي بعد حملة التحريض الكبيرة التي شنتها حكومة الكيان الصهيوني ورئيسها مجرم الحرب بنيامين نتنياهو على الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وفصائل المقاومة". على حد تعبيرها.
ودعت الشعبية جماهير الشعب الفلسطيني إلى "تصعيد الحراك الشعبي والوطني دعماً وإسناداً لأسيراتنا وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم جرار والسعافين، والأسير المضرب عن الطعام منذ 25 يوماً محمد علان". وفقا لما جاء في التصريح.
وعاهدت الجماهير بأن "تبقى المدافع الأصيل عن حقوق وثوابت شعبنا"، مشيرةً أن"استهداف الاحتلال المتواصل لها ولقياداتها يعتبر تأكيد على أنها على الطريق الصحيح طريق العودة والتحرير".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق