اغلاق

قراقع: الأسرى المحررين عامل فعّال في الحياة المجتمعية

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، "إن الأسرى المحررين الذين يشكلون نسبة كبيرة جدا من المجتمع الفلسطيني لعبوا دورا هاما في التنمية والحياة


جانب من افتتاح المشروع

الاجتماعية والسياسية في فلسطين، وهم يتمتعون بابداعات وطاقات كبيرة وساهموا في البناء الوطني الفلسطيني والاستقرار السياسي".
وقال قراقع "إن رعاية الأسرى المحررين وإعطاءهم دورهم ومكانتهم المجتمعية والسياسية يعتبر إحدى الثوابت الفلسطينية التي دأبت م ت ف والسلطة الفلسطينية على القيام بهد منذ انطلاق الثورة الفلسطينية عام 1965، وان الأسرى كضحايا للاحتلال استطاعوا التغلب على كل الظروف والاوضاع التي نتجت عن اعتقالهم وغيابهم وكانوا شركاء حقيقيون في النضال الوطني والانساني والاجتماعي والثقافي".
وأكد قراقع "أن أسرانا هم أسرى حرية قاتلوا وضحوا في سبيل الحرية والكرامة والاستقلال ودفعوا ثمنا كبيرا من اعمارهم من أجل فلسطين ويستحقون كل التكريم والاهتمام"، رافضا "كل المحاولات الاسرائيلية على وصف الأسرى بالارهابيين والتحريض السافر لوقف مخصصاتهم الانسانية".

"افتتاح مشروع مركز لياقة بدنية في مخيم بلاطة"
تصريحات قراقع جاءت خلال افتتاح مشروع مركز لياقة بدنية في مخيم بلاطة للأسير المحرر باسل اشتيوي الذي قضى عامين في السجون الإسرائيلية، حيث دعمت هيئة الأسرى المشروع ضمن برنامج المشاريع الصغيرة للأسرى المحررين.
وقد شارك في افتتاح المشروع تيسير نصر الله مدير عام في محافظة نابلس نيابةً عن المحافظ، وناصر ابو دلهوم مستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية، وكوثر جبر وانتصار العجوري عن برنامج التأهيل في هيئة الأسرى، إضافةً الى حضور أسرى محررين وشخصيات من المحافظة.
ويذكر أن هيئة الأسرى قدمت خلال عام 2017 60 قرضا لمشاريع صغيرة لأسرى وأسيرات محررين، وانه منذ عام 2010 بلغت مجموع القروض الصغيرة للأسرى المحررين 800 قرضا.
وفي نفس السياق، قام قراقع ووفد من هيئة الأسرى بزيارة الأسرى المحررين عماد مسلّم الذي أمضى 10 سنوات ونصف سكان مخيم بلاطة، ومحسن الخليلي الذي امضى 11 عاما سكان نابلس، وزيارة عائلة الأسير المضرب محمد علان.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق