اغلاق

حياتك الزوجية تعيسة إذا كنت تعاني من هذه الأشياء

لا يوجد شيء مضمون في هذا العالم، فكل قرار تتخذه يحتوي على بعض المخاطر بما في ذلك الزواج بالطبع، فانت قبل الزواج لن تعرف ما إذا كنت سوف تعيش،


الصورة للتوضيح فقط

حياة زوجية سعيدة أم تعيسة حتى وإذا كانت درجة الحب التي جمعتلك بشريكتك قبل الزواج قد وصلت لعنان السماء.
فمرحلة الزواج مختلفة كليةً عن ما تسبقها من مراحل في العلاقات العاطفية التي تجمع بين الرجال والنساء، وإذا كنت متزوجاً وتشعر بأن الأمور قد تغيرت للأسوأ بينك وبين زوجتك سوف يقطع التقرير التالي الشك باليقين.

فمن خلاله سوف تتعرف بعض العلامات التي تؤكد لك أنك للأسف تعيش حياة زوجية تعيسة بكل المقاييس.

4- انفصال مع وقف التنفيذ!
والمقصود بتلك العبارة أنك وزوجتك لا تتذكران متى كانت اَخر مرة جلستما بمفردكما سوياً أو خرجتما للنزهة سوياً، فانت تتهرب من قضاء الوقت بداخل المنزل برفقة زوجتك وهي تفضل أن تبقى أنت خارج المنزل مع أصدقائك دون حتى أن تتصل بك لتسأل عن مكانك أو متى سوف تعود إلى المنزل.

3- باب النقاش
يجب أن تدرك أنه كلما قل معدل التواصل اللفظي المتمثل في تبادل الأحاديث خارج نطاق المسؤوليات المنزلية تحولت حياتك الزوجية إلى مقبرة للحب والمشاعر الرومانسية.
فالتواصل اللفظي يعزز من التفاهم والحب بين الرجل وزوجته، فكلمات الغزل والرومانسية وحس الفكاهة كفيل بإشعال حب زوجتك لك وزيادة عشقك للبقاء لأكثر وقت ممكن بجانبها.

2- بدأت المقارنة!
إذا بدأت أنت أو زوجتك بالنظر إلى الحياة الزوجية لأصدقائك أو لأصدقائها فاعلم أن هناك خللا واضحا فيما يتعلق بحياتكما الزوجية سوياً، فالرجل لا ينظر للحياة الزوجية لمن حوله إلا إذا شعر بأنه غير سعيد أو غير راض عن حياته الزوجية.

1- الأطفال
لا يعني أنك رزقت بأطفال أن يكونوا شغلك الشاغل داخل المنزل، فليس من المعقول ألا تتحدث أنت وزوجتك سوى عن الاطفال ومشاكلهم واحتياجاتهم دون تخصيص بعض الوقت الخاص لكما فقط أنت وهي.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق