اغلاق

أسرار عليك معرفتها عن ‘كونتور‘ الوجه .. اكتشفيها معنا

باتت تقنية الـ Contouring للوجه الصيحة الجمالية الرائجة في الفترة الأخيرة، فنسمع كل مرة عن التفنن في تطبيقها، خصوصا بعد لجوء النجمات الى اعتمادها وبينهن كيم كارداشيان،


الصورة للتوضيح فقط


إلا أن هدف هذه الصيحة الأساسي يبقى في قدرتها على ابراز جمال تفاصيل الوجه وإخفاء عيوبه، عبر لعبة الضوء والظل.

إليك أسرار وقواعد أساسية عن هذه التقنية الحديثة:

– تتمثل القاعدة الأساسية في تقنية “كونتور” الوجه او الـ Contouring بإخفاء ما نرغب بتصغيره باللون الغامق وإبراز ما نرغب بإظهاره باللون الفاتح، وهذا ما يسمى في عالم المكياج بلعبة الضوء والظل.
– تقنية الـ Contouring تتطلب منك كريم مناسب للون بشرتك، وآخر أغمق بدرجتين.
– يجب مراعاة الدمج بشكل متجانس بين اللون الفاتح واللون الأغمق حتى لا يكون اللون محدد من غير تمويه، ويجب التركيز على مزج اطراف الألوان ليبدو وجهك طبيعيا قدر الإمكان.
– من الأماكن التي يجب تدكينها، جانب الأنف العريض (لتنحيفه)، وذلك عبر مد خطين بأصبعك بشكل أفقي على جانبي الأنف بلون كريم أساس أغمق بدرجتين من لون بشرتك. فهذا سيعمل على “تقليص” المساحة العريضة في أنفك وتشتيت الضوء عنه.
– تقنية الـ Contouring أكثر ما يستعملها خبراء التجميل لتمويه الوجه الطويل الذي يكون الطول فيه غالباً اما لناحية الجبهة أو الذقن أو الاثنين معاً. يمكن التحكم بالأمر عن طريق وضع الكريم الغامق على حدود الجبين بالقرب من الشعر وأطراف الذقن من الأسفل، وذلك طبعا بعد وضع كريم الأساس كخطوة أولى بلون البشرة على كامل الوجه. وتستعمل نفس الطريقة للوجه.
–  اما لإخفاء إمتلاء الخدين فيتم وضع لون الخدود “بلاشر” ممزوجاً بكريم أساس أغمق من لون بشرتك بدرجتين، وذلك على شكل أفقي على الخدين.

لمزيد من حياة الصبايا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق