اغلاق

قراقع: ’هجمة قانونية إسرائيلية غير مسبوقة على حقوق الأسرى’

حذّر عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحرريين "من تداعيات الهجمه القانونية والدبلوماسية غير المسبوقة على حقوق الأسرى ومكانتهم النضالية والانسانية


جانب من الزيارات لأهالي الأسرى

والتي تشنها حكومة الاحتلال الاسرائيلي بشكل مبرمج ومدروس على كافة المستويات الداخلية والخارجية".
وقال قراقع: "الاحتلال يهاجم الأسرى بطريقة مختلفة عن السابق، فلم يعد يكتفي بالمضايقة على الأسرى داخل السجون واستخدام اساليب القمع والانقضاض على حقوقهم وكرامتهم، وإنما يسعى الى نزع البعد السياسي والقانوني عن الأسرى كقضية تحرر وطني مما يتطلب آليات فلسطينية فعالة على المستوى القانوني والدبلوماسي لحمايتهم والدفاع عنهم".

"تحويل قطاع الأسرى الى حمل ثقيل اقتصاديا وماليا"
وأشار قراقع الى "طبيعة الهجمة الاسرائيلية على الأسرى من خلال قوانين تعسفية يشرعها الكنيست الاسرائيلي، التحريض الواسع على الأسرى واعتبارهم مجرمين وارهابيين، وضع انظمة واجراءات خطيرة من خلال عقوبات التعويضات المالية الباهظة على الأسرى وعائلات الشهداء، السعي الى تحويل قضية الأسرى الى مشكلة داخلية فلسطينية وعبء على الفلسطينيين من خلال سياسة الغرامات على الأسرى في المحاكم وداخل السجون وتحويل قطاع الأسرى الى حمل ثقيل اقتصاديا وماليا على المجتمع الفلسطيني".
وبين قراقع ان "حكومة اسرائيل تريد ان تجرد الأسرى من حقهم السياسي في الحرية واطلاق سراحهم في أية تسوية سياسية او اتفاق سياسي في المستقبل من خلال تثبيت ادعاءاتها ان هؤلاء الأسرى ارهابيين ويشكلون خطرا على الأمن والسلام في المنطقة، مما يتطلب ان نتصرف بمسؤولية عالية لمواجهة المخططات الاسرائيلية تجاه الأسرى والتي تترك بعدا استراتيجيا على مستقبل القضية الوطنية الفلسطينية".

"خطاب إعلامي وقانوني واضح للرأي العام الدولي"
ودعا قراقع الى "تفعيل احالة قضايا وجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية الى المحكمة الجنائية الدولية ضد حكومة اسرائيل والتوجه الى المحكمة الدولية في لاهاي لتثبيت المركز القانوني للأسرى وأهمية تفعيل نظام التعويض الدولي لضحايا الاحتلال، إضافةً الى ضرورة وجود خطاب اعلامي وقانوني واضح للرأي العام الدولي حول مخالفات اسرائيل للقانون الدولي وللقانون الدولي الانساني".
تصريحات قراقع جاءت خلال زيارات ميدانية لعائلات أسرى وشهداء وأسرى محررين في محافظات الخليل وبيت لحم ورام الله بمناسبة عيد الفطر المبارك، وذلك بمشاركة وفد من هيئة الاسرى ونادي الأسير وأسرى محررين، حيث قام الوفد بزيارة الأسرى القابعين في السجون وهم، نضال ومحمد ابو عكر، ومحمد زواهره، وناصر ابو سرور، ورياض العمور، وشادي شلالدة، ويوسف وعلاء السكافي اضافة الى زيارة عائلات الشهداء علي الجعفري ومحمود وعواد عواد وقصي العمور، وزيارة أسرى محررين وهم صلاح ابو ربيع، ومحمد تناف، وعزيز الرحيمي، وعلى بريجية، وبسام الاسمر، وأنس شديد، وفراس الريماوي، ومحمود الريماوي، وصبري درويش.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق