اغلاق

أبو دياك يناقش مع محافظ شمال غزة الأوضاع الإنسانية

استقبل وزير العدل الفلسطيني علي أبو دياك، يوم الاثنين، في مكتبه برام الله، اللواء صلاح أبو وردة "ابو هاجم" محافظ محافظة شمال غزة، لمناقشة الأوضاع الإنسانية في


جانب من اللقاء

قطاع غزة والتطورات السياسية.
وأكد أبو دياك أن "القبول بمشروع إمارة في غزة يعني التنازل عن الحقوق الوطنية والقانونية الثابتة لشعبنا، والتنازل عن الدولة الفلسطينية المستقلة، والتفريط بالقدس الشريف العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، والقبول بمشروع التقسيم والفصل الذي تتبناه إسرائيل، والخروج عن مبادئ الشرعية الدولية".
وأوضح وزير العدل أن "الحل الوحيد هو بإقامة الدولة الفلسطينية على كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة علم 1967 وعاصمتها القدس الشريف، وذلك لا يتأتى إلا بإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية"، داعيا حركة "حماس" إلى "حل اللجنة الإدراية التي شكلتها والتي أصبحت بمثابة حكومة انفضالية لقطاع غزة والموافقة على إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية".
من جانبه، أكد أبو ورده بأنه "يجب تمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بعملها وممارسة كامل مسؤولياتها في قطاع غزة، وإزالة المعيقات أمام عملها، وانهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية"، مشيرا أن "لا دولة إلا على كافة الأراضي الفلسطينية على 1967 وعاصمتها القدس الشريف".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق