اغلاق

‘العصفور والفخ‘ .. قصة جميلة ومميزة، استفيدوا من العبرة

في يوم من الأيام كان هناك عصفور صغير بينما هو يقفز من مكان إلى آخر بحثا عن الطعام، لاحظ وجود فخاً في التراب، فاقترب العصفور من الفخ بحذر شديد وقال له : من أنت؟



قال الفخ بصوت خافت : أنا عبد من عباد الله عز وجل. فقال العصفور مفكراً : ولماذا جلست على التراب هكذا؟ قال الفخ : جلست هكذا على التراب تواضعاً لله تعالى الذي خلقني. قال العصفور : ولكن لماذا انحنى ظهرك هكذا؟ قال الفخ : من شدة خشية الله تعالى. فقال العصفور : ولماذا إذا شددت وسطك؟ قال الفخ : فعلت هكذا للخدمة. قال العصفور : وما فائدة هذه القصبة؟ قال الفخ: هذه عصاي أرتكز عليها هكذا. فقال العصفور : وما هذه الحبة الصغيرة ؟ قال الفخ : هذه الحبة وضعتها لأتصدق بها على الفقراء والمحتاجين. فقال العصفور: هل يمكنني ان التقطها؟ فقال الفخ بإبتسامة : بالطبع يمكنك ذلك إن احتجت .. اقترب العصفور الصغير من الحبة فانطبق عليه الفخ، أخذ يصيح من الألم، ولكن الفخ ضحك في سخرية وهو يقول : أصرخ كيفما تشاء فما لخلاصك من سبيل. قال العصفور المسكين في حزن : ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺃﻋﻮﺫ ﺑﻚ ﻣﻦ ﺷﺨﺺ ﺫﻟﻚ ﻗﻮﻟﻪ ﻭﻫﺬﺍ ﻓﻌﻠﻪ!!
 
الحكمة من القصة :
هل تعرفون من هو الفخ ؟ ﺍﻟﻔﺦ ﻫﻮ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺍﻟﺘي ﺗﻌﻤي ﻣﻦ ﺃﻋﻤﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺑﺼﺎﺭﻫﻢ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺍﻟﻔﺎﻧﻴﺔ … ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ ﻓﻬﻮ ﺃﻧﺎ ﻭﺃﻧﺖ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻓﺈﻳﺎﻛﻢ ﻭﺍﻟﻮﻗﻮﻉ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﺦ .. اﻟﻠﻬﻢ ﺍﻋﺼﻤﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺘﻦ ﻣﺎ ﻇﻬﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﻣﺎ ﺑﻄﻦ حفظنا الله واياكم.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)



لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق