اغلاق

ادعيس: ’الاحتلال ما زال مستمرا بانتهاكه للمقدسات’

قال سماحة الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية "إن سياسات الاحتلال التهويدية التي تستهدف المقدسات على حدّ سواء وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك،


سماحة الشيخ يوسف ادعيس

تشير إلى مرحلة حاسمة في تاريخ المدينة المقدسة من حيث ازدياد عدد العطاءات الاستيطانية، وتعالي صوت ما تسمى منظمات الهيكل المزعوم لبناء الهيكل مكان المسجد الأقصى والاقتحامات التي تخطت خلال شهر حزيران المنصرم الثمانين اعتداء تنوعت في أساليبها من حيث السماح للمستوطنين بالاقتحامات وجنود الاحتلال وعناصر مخابراته، وظاهرة التخفي بلباس إسلامي التي يمارسها المقتحمون للاندساس في جموع المسلمين لضمان اقتحامهم، وما بدأ الحديث به عن (قانون استراتيجي) يمنع تقاسم مدينة القدس مع أية جهة كانت، وتحطيمها عددا من أقفال وأبواب الجامع القبلي، واعتقال عدد من المعتكفين، والاعتداء على المصلين"، مضيفا ان "هذا الشهر  شهد مزيدا من الاجرءات الأمنية المعقدة وحال دون دخول عدد كبير  ممن رغب بالصلاة في المسجد الاقصى، سواء بتقييد العمر أو التفتيش المذل والطويل".

"الاحتلال جعل حياة الفلسطينيين في القدس ضربا من الجحيم"
وقال "إن الاحتلال جعل حياة الفلسطينيين في المدينة ضربا من الجحيم، عبر حصارهم اقتصاديا ومعيشيا وفي سكنهم، والكاميرات المنتشرة بكل ركن، ناهيك عن الحفريات المتواصلة والتي كانت هذا الشهر متمثلة  بقيام طواقم تابعة  لما تسمى سلطة آثار الاحتلال، بتنفيذ أعمال حفر في صخر أثري في منطقة العين ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى. ونفذوا عمليات حفر وتخريب في صخر أثري في المنطقة باستخدام جرافة صغيرة".
وبين ادعيس أن "أهداف الاحتلال تتركز في فرض سيطرته على أكبر مساحة ممكنة وتهويدها وما يجري بساحة البراق ومقبرة مأمن الله والرحمة وما يحاك من مخططات ضد باب العامود شاهد على ذلك"، مشيرا إلى أن "الإستراتيجية الإسرائيلية لتهويد القدس تقوم على تغيير الهوية العربية الاسلامية وطرد المقدسيين، وإحلال المستوطنين".

"ننظر بعين القلق البالغ لما يتعرض له المسجد الأقصى وسائر دور العبادة"
وليس ببعيد كما بين سماحته من "استمرار المسجد الابراهيمي في معاناته وخاصة الطوق الأمني والتدخلات والحفريات ومنع رفع الآذان الذي بلغ هذا الشهر 40 وقتا، ومن اقتحام قطعان المستوطنين مقام النبي متى في بيت أمّر، وحتى  ألواح الطاقة الشمسية والبطاريات الحافظة للطاقة والتي تغذي مسجد قرية جب الذيب في بيت لحم لم تسلم منهم".
وقال: "إننا ننظر بعين القلق البالغ لما يتعرض له المسجد الأقصى وسائر دور العبادة من اقتحامات وتدنيس واعتداء وترهيب للمصلين وتغيير لمعالمها التاريخيه والدينية"، مناشدا الدول العربية والاسلاميه "للارتقاء لمستوى الحدث والتعامل الفوري بما يليق مع ما يجري من جرائم"، داعيا "للتحرك من أجل الحفاظ على مدينة القدس بما فيها من مقدسات، كما ودعا المنظمات الدولية "لاتخاذ موقف حازم من الاحتلال يوقف التدهور الحاصل في القدس ويؤمن الوقف الفوري لكل الانتهاكات الجارية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق