اغلاق

النضال الشعبي: ’نرحب برفض وكالة أنباء البحر المتوسط طلب إسرائيل’

رحبت دائرة الثقافة والإعلام المركزي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، "برفض وكالة أنباء البحر المتوسط، طلب إسرائيل بانضمام وكالة TPS لعضويتها، وذلك خلال دورتها

 
شعار جبهة النضال الشعبي الفلسطيني 

ال26 المنعقدة في أغادير"، معتبرةً ذلك "انتصارا للصحفيين الفلسطينيين وللإعلام الفلسطيني".
وقالت الدائرة "إن هذا الرفض الذي جاء بجهد فلسطيني وعربي، دليل على أن المؤسسات العالمية بدأت تدرك خطورة انضمام دولة الاحتلال لها، ويشكل خطوة هامة نحو محاصرة الاحتلال في كافة المحافل الدولية".
وتابعت الجبهة: "الاحتلال وبقرار سياسي ما زال يقوم بإجراءات قمعية ضد الصحفيين الفلسطينيين من خلال الاعتقال، حيث ما زال أكثر من 28 صحفيا فلسطينيا في سجون الاحتلال والاعتداءات اليومية على الصحفيين والطواقم الاعلامية، بالإضافة لمنع حرية الحركة والتنقل".

"27 انتهاكا خلال شهر حزيران"
وأوضحت أنه "خلال شهر حزيران رصدت وزارة الاعلام الفلسطينية (27) انتهاكا من قبل الاحتلال بحق (15) صحفيا، و(5) صحفيات و(3) طواقم صحفية، وانتهاكين (2) بحق مكتب لقناة إعلامية وآخر (1) بحق مركز إعلامي".
وأشارت الجبهة الى أن "كافة وسائل الاعلام في دولة الاحتلال مجندة لخدمة الرواية الصهيونية، وكذلك التحريض المستمر ضد دولة فلسطين، والدفاع عن الاحتلال ومحاولة التأثير على الرأي العام العالمي".
وأوضحت الجبهة "إن مشاركة دولة فلسطين في اجتماعات وكالة انباء المتوسط ممثلة بوكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) برئيس مجلس ادارتها احمد عساف كان له دور هام في هذا الانجاز، كما أنها قدمت الرواية الفلسطينية على صعيد فضح الاحتلال، وكذلك على صعيد تطور الاعلام الفلسطيني وانفتاحه على كافة التطورات في مجال الاعلام".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق