اغلاق

الخضري: ’50% من منازل غزة المدمرة كلياً لم تبنى’

قال النائب جمال الخضري رئيس "اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار" إن "50% (حوالي 5 آلاف وحدة سكنية) من المنازل المدمرة كلياً في قطاع غزة بفعل العدوان


النائب جمال الخضري


الإسرائيلي عام 2014، ما زالت بحاجة للاعمار، بعد مرور ثلاثة سنوات على انتهاء العدوان".
وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الخميس، "إن آلاف الأسر ما زالت في عداد المشردين عن منازلهم، إما في بيوت مستأجرة أو عند أقرباء لهم، أو اضطروا للسكن في بيوت غير مكتملة البناء وتحتاج للترميم".
وشدد على "ضرورة العمل السريع من أجل إعمار ما دمره الاحتلال من منازل دمرت كلياً، إلى جانب البنى التحتية والمؤسسات والمدارس والمراكز الصحية والمصانع، والمشاريع المختلفة".
وجدد الخضري توجيه النداء للمانحين "بسرعة الإيفاء بتعهداتهم والتزاماتهم المالية، والعمل على إدخال مواد البناء اللازمة لاستكمال عملية الاعمار".
وناشد "بضرورة رفع الحصار والإغلاق بشكل سريع ونهائي عن غزة"، مؤكدًا "أهمية ضغط المجتمع الدولي على الاحتلال من أجل السماح بإدخال مواد البناء"، داعيًا "لاستمرار الدعم والمناصرة والمساندة وصولا لتحقيق المطالب الفلسطينية".
وشدد رئيس "اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار" على "حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإنهاء الاحتلال والحصار وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق