اغلاق

ما هي أسس العلاقات الزوجية الناجحة ؟ اليكم أبرزها

هل تعانين من سوء الحظ في علاقاتك، ربما أنت بحاجة إلى خمسة نصائح وإرشادات من الأشخاص الذين يعيشون حياة سعيدة.


الصورة للتوضيح فقط


الأزواج الذي يعيشون علاقة جيدة جدا ليسوا محظوظين فقط. فالعلاقات الناجحة لا تحدث فجأة بل تستند إلى عدة قواعد أساسية. ونحن هنا سنعلمك ما هي هذه القواعد:

• التعامل بطيبة مع الآخرين ومع الذات، فكري للحظة بطريقة حياتك ليومك. هل ركّزت على أشياء لا تحبينها في نفسك أو شريكك؟ هل تقضين معظم وقتك في الحكم على نفسك أو شريكك؟  أو هل تعاملين نفسك والآخرين بالعطف والطيبة بما في ذلك شريكك، أولويتك الأعلى؟ الناس في العلاقات الناجحة يعالجون أنفسهم وشريكهم بالطيبة- الكلمات الرحيمة، الأعمال الرحيمة، والنظرات الرحيمة، والاستماع الرحيم، والأفكار الرحيمة. بالنسبة لهم الشعور بالرحمة أهم أكثر بكثير إليهم من أن يحاول السيطرة على شريكهم بالغضب أو الحكم المسبق أو النقد أو الإغضاب أو اللوم أو المقاومة أو الانسحاب.

• المسؤولية الشخصية للمشاعر، الأشخاص الذين يعيشون في العلاقات محبّة لا يجعلون شريكهم يشعر بأنه مسؤول عن مشاعرهم. عندما يشعرون بالغضب، الأذى، الضغط، الاستياء، أو العار، فهم ينظرون إلى أفكارهم الخاصة وسلوكهم الذي قد يسبّب مشاعرهم المؤلمة. وهم لا يرون أنفسهم كضحايا لاختيارات شريكهم. بالأحرى، يتعلّمون كيف يديرون مشاعرهم الخاصة بدون رمي انزعاجهم على عاتق الشريك. وعندما يخفقون في التخلص من مشاعرهم السلبية فهم يلجأون إلى الشريك لمساعدتهم بدلا من إحباطه.

• المسؤولية التنظيمية، الأشخاص الذين يعيشون في علاقات ناجحة يتحملون مسؤولية إدارة وقتهم وفراغهم بطرق تسعدهم وتساعد شريكهم. فهم يتأكّدون بأنّ لديهم وقت كاف مع بعضهم البعض للكلام، والتعلّم، وحلّ النزاع، واللعب. كما يتأكدون من أنهم يقضون وقتا مع الأطفال، ووقتا لأداء الأعمال الرتيبة، ووقتا للعمل والاسترخاء. كما يعتنون بالمساحات الاجتماعية في منازلهم. إذا كان الشرك غير مرتب أو منظم، فيحاولان معا تنظيم وترتيب حياتهما دون تحكم أو تسلط أو مقاومة. لأن أولويتهم الأعظم هي التعامل بمودة وطيبة.

• المسؤولية المالية. الأزواج الناجحون يتأكّدون بأنّهم لا يكسبوا فقط بما فيه الكفاية لدعم أنفسهم، لكنّهم يتعلّمون كيف يديرون أموالهم بطرق لا تسبب الإجهاد لأنفسهم أو شريكهم. وهذا قرار مشترك. فهم شركاء في المحبّة والعمل. فلا يقوم طرف ما بعمل خطوات مالية يمكن أن تؤثر سلبا على العائلة. في العلاقات الناجحة، لا يقوم الشريك بصرف المال بطريقة تسبب الإجهاد للشخص الآخر. الشركاء المحبون يقررون وضع ميزانية لحياتهم ويتلون الإدارة معا.

• الصحة الجيدة، عندما يهتمّ شخصان بعمق بأنفسهما وبعضهما البعض، فسوف يهتمان بصحة بعضهما البعض أيضا. الشركاء المحبّون لا يتصرّفون بطرق تجعل شريكهم يخاف على صحتهم. فهم لا يتحمّلون مخاطر غير ضرورية، مثل ركوب الدراجة البخارية بدون خوذة، أو المشاركة في نشاطات  يمكن أن تؤذي عيونهم. وهم لا يشربون ويقودون. ويأكلون طعاما صحيا، ويقومون بالتمارين، ولا يدخّنون. فالناس في العلاقات الناجحة لا يريدون أن يعاني شريكهم حزنا لخسارتهم أما بسبب المرض أو التصرف الطائش.

مرة أخرى - العلاقات الناجحة لا تحدث هكذا من فراغ. بل هي نتيجة تبادل الطرفين للمسؤولية الروحية والتنظيمية والمالية والعاطفية والبدنية ضمن علاقتهما.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق