اغلاق

دراغمة: ’لا فرصة لحل الدولتين في ظل حكومة نتيناهو‘

قال الكاتب والمحلل الفلسطيني، محمد دراغمة، "إن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، رحّب بمبادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدفع العملية التفاوضية مع تل أبيب"،


محمد دراغمة
 
مشيرا إلى أن "عدم الترحيب بتلك المباردة يعني بقاء الفلسطينيين خارج المعادلة وخارج الجهود الإقليمية التي تسعى إليها الولايات المتحدة".
وأضاف دراغمة خلال لقاء صحفي أنه "لم يكن هناك خيار أمام الفلسطينيين سوى أن يكونوا جزء من هذا التحرك الأمريكي وأن يدخلوا في المعادلة وأن يعيدوا التأكيد على مواقفهم القديمة"، معرباً عن اعتقاده بأن "المبادرة الأمريكية لإعادة اطلاق العملية السياسية ستؤدي إلى تحريك العملية السياسية دون الوصول إلى حل"، مؤكدا أنه "لا توجد أية مقومات للوصول إلى حل الدولتين خاصة في ظل وجود حكومة اليمين الإسرائيلي بقيادة نتنياهو والتي تعزز وتوسع من مشروعها الاستيطاني وتهويد القدس، وترفض اعطاء الفلسطينيين دولة على حدود 67، وأقصى ما تقدمه هو حكم ذاتي".
وأوضح دراغمة أن "الرئيس  الفلسطيني وافق من البداية على تحركات ترامب وقدم تنازلات من أهمها العودة للمفاوضات دون وقف الاستطيان"، لافتا إلى أن "الموقف الفلسطيني التقليدي كان يرفض المفاوضات في ظل الاستيطان"، ورأى أن "الفلسطينيين لديهم مبرراتهم للذهاب إلى تلك المبادرة لتحسين شروط التفاوض"، مؤكدا أنه "على الجانب الآخر يسعى الإسرائيليون إلى نقل المفاوضات من قضايا الاحتلال والاستيطان إلى قضايا أخرى تتعلق بالتحريض ورواتب الأسرى وأسر الشهداء"، مضيفا أن "الفترة القادمة ستشهد عملية سياسية طويلة ولن تفضي إلى تحقيق نتائج جوهرية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق