اغلاق

‘لا تحاول الغش‘ .. قصة قصيرة وفيها عبرة للاطفال

دخلت سلوى ورفيقاتها يًحطن بها والدموع تملأ جفونها وتفيض لتسيل على خدها النضر الجميل، سألتها امها: مالك يا عزيزتي؟ لمـاذا تبكين بصمت ؟


الصورة للتوضيح فقط

التفتُّ الام إلى صديقاتها وسألتهن، فقلن بتأثر بأن درجتها كانت واطئة في الامتحان هذا اليوم علماً بأنها مجتهدة جداً ومن الأوائل.
سألتها الام:
ـ هل قمت بتحضير واجبك يا سلوى ؟..
أجابت وهي تبكي:
ـ نعم يا أماه لقد درست كثيراً ألا أنني لم أتمكن من الإجابة رغم معرفتي للحل .
ثم أضافت بتلعثم:
- بـ .. سـ .. بـ .. ب .. بسب ..
- بسبب ماذا يا سلوى؟ أنا أعرفك جيداً يا ابنتي فلا تخفي عني شيئاً لا اعرفه …
فأجابت سلوى وهي متألمة:
- بسبب ندى ..!
ـ وما علاقة ندى بموضوع امتحانك ؟
قالت:
ـ لقد ضايقتني كثيراً وأرادت أن أعطيها جواباً مما شوش تفكيري هذا التصرف وحاولت بكل جهدي أن أتخلص منها ولكن دون جدوى، فضاع جهدي معها وضاع جهدي الذي امتحنت لأجله.
تألمت الام كثيراً وسألت الطالبات:
ـ من تكون ندى هذه ؟
قلن:
- انها طالبة مهملة كسولة، تحب ان تأخذ جهد وتعب غيرها دون أن تتعب هي ....

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق