اغلاق

مفتي القدس يتحدث عن الوضع بالمدينة والموقف مما يحدث

تحدثت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما يوم الاثنين، مع المفتي الشيخ محمد حسين، مفتي القدس والديار الفلسطينية، حول ما يتعرض له المسجد الاقصى
Loading the player...

ومدينة القدس من اغلاقات وفرض انظمة جديدة بوضع بوابات ألكترونية على الأبواب.
 وقال  فضيلة المفتي:"  بأن الأوضاع في المدينة المقدسة وتحديداً المسجد الأقصى المبارك هي اوضاع صعبة من خلال الاجراءات التي اتخذتها السلطات الاسرائيلية بمحاصرة البلدة القديمة ولم تسمح الا لسكانها بالدخول اليها ومنع باقي الفلسطينيين بحجة الإجراءات الأمنية، الامر الذي ضاعف معاناة المقدسيين من تنكيل وتضييق على حرية العبادة، وخاصة مع اغلاق جميع البوابات، والإبقاء على باب الأسباط وباب حطة وباب المجلس، ولكن بوضع وتركيب البوابات الألكترونية وكاميرات المراقبة، وهذا بالتأكيد ما يرفضه المقدسيون والفلسطينيون من مختلف المحافظات والبلدات".

"يجب اعادة حرية الوصول والعبادة للمصلين"
وأكمل الشيخ محمد حسين حديثه بأن "الرفض الذي تراه السلطات الاسرائيلية هو نتيجة الاعتداء على الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى المبارك وعلى حرية العبادة فيه والوصول اليه. المواثيق الدولية حفظت حقوق المواطنين في تأدية صلاتهم وعباداتهم بعيدة عن التفتيشات والمضايقات، بيد ان الوضع  الذي نشهده في اليومين الاخيرين بشكل خاص، سيضاعف الازمة الفلسطينية مع الجانب الأسرائيلي وبالتالي الحكومة الاردنية والسلطة الوطنية الفلسطينية  وجهات عربية اخرى تعمل بشكل متواصل من اجل الغاء ما تقوم به السلطات الاسرائيلية، ومن اجل السماح للمواطنين المسلمين بالدخول الى مكان العبادة بحرية وازالة البوابات الإلكترونية".

"لم اصدر هذه الفتوى"
وسأل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، فضيلة الشيخ محمد حسين، حول "فتوى" يتم تداولها باسمه في الشبكات الاجتماعية وبعض وسائل الاعلام، حول بطلان صلاة من يدخل الى المسجد الأقصى عبر البوابات الالكترونية، فأكد لموقع بانيت  "لم اصدر هذه الفتوى، نحن قلنا اننا نرفض وضع البوابات والتعامل معها، لكنني لم اصرح بأن العبور منها يبطل الصلاة، وكان يفترض على من تداولها التأكد من صحتها".


الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق