اغلاق

أحبّكم لو تعلمون .. بقلم : زهير دعيم

رحماكم يا بشر !!! ( طفل قبطي من مجزرة المنيا يناجي قاتليه):


زهير دعيم

رحماكم ..
يا مَن بحقدكم سحقتم نفسي البريئة
ودُستُم ببساطيركم روحي الشّفّافة
وقلعتم من حقول الحياة
حبّة حنطة نمت بالامس
بالأمس فقط
على شواطىء الأمل
وبين حقول القطن والذُّرة
تحلم " بحبّة بوظة"
وبسُكّرية يعود بها أبي من المدينة
وببالون أحمر يطير فوق " الغيط"
تنظر النيل من بعيد
 وأملًا أخضر
يحمل على كتفيْهِ باقة منتور
وحقيبةً مدرسيّة
 ويركضُ خلف الظلّ تارّةً
وخلف الشّمسِ أخرى
وضحكات البراءة ترافقه...
يركض وتركضُ الحقيبة على ظهره 
...
ماذا جنَتْ يداي؟
ماذا اقترفْتُ؟
حتى بعثرتم احلامي الصغيرة
في الزّوايا والثنايا
أراكم من فوق
من العُلا
وقلبي الصّغير يُصلّي
يركع ، يسجدُ
يناديكم ...
أحبّكم لو تعلمون
أحبّكم..

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق