اغلاق

طفل في الخامسة أضاع حذاءه .. فدفع حياته ثمناً !!

أجهز رجل بريطاني على طفل يبلغ من العمر خمس سنوات فقط بعد أن أوسعه ضرباً حتى فارق الحياة بسبب أنه أضاع حذاءه، ليتبين أن الطفل هو ابن صديقته التي يعيش معها بمثابة زوجة له،



فيما تسببت الحادثة بغضب واسع على شبكات التواصل الاجتماعي في بريطانيا وسط تداول لصورة الطفل الضحية.

وفي التفاصيل التي استمعت إليها محكمة في لندن قبل أيام ونشرتها وسائل الإعلام البريطانية فإن الرجل هو صديق والدة الطفل ويعيش معهما (بمثابة زوج أمه)، حيث كان الطفل مع أمه وصديقها في إحدى الحدائق بجنوب مدينة لندن عندما أضاع الطفل فردة واحدة من فردتي حذائه، فما كان من الرجل الذي اشتاط غضباً إلا أن أوسعه ضرباً عقاباً له على الحذاء حتى فارق الطفل الحياة.
وبحسب المحكمة، فإن الطفل جاء إلى صديق أمه الذي يربيه ويعيش معهما وقال له: "أنا آسف لقد أضعت إحدى فردتي حذاء"، فما كان من الرجل البالغ من العمر 39 عاماً إلا أن انهال عليه بالضرب حتى فارق الحياة.

البراءة رحلت بسبب الضرب المبرح

ووجدت المحكمة أن الضرب المبرح الذي تعرض له الطفل أدى إلى جروح خطيرة جداً في رأسه أدت لاحقاً إلى وفاته، فيما وصف شاهد عيان كان متواجداً في الحديقة المشهد بقوله إنه سمع الطفل يردد: "آسف"، وتبعه صوت الضرب واللكمات تنهال على الطفل الذي تبين لاحقا أن الضرب المبرح أدى إلى وفاته.
وقال الادعاء العام إن الرجل الذي يُدعى إيهانخو انهال على الطفل أليكس بالضرب بسبب أن "مزاجه تعكر"، وهو ما دفعه للاعتداء بالضرب على الطفل البالغ من العمر خمس سنوات، وذلك في حديقة عامة بمنطقة كاتفورد جنوب شرق مدينة لندن.

وأوضحت المدعية العامة إلينر لوز أمام المحكمة أن "الطفل توفي بين أيدي المدعى عليه، وهو الرجل الذي كان يتولى رعاية الطفل ويلعب دور زوج أمه. الاعتداء الكبير على الطفل أدى إلى جروح قاتلة في رأسه وجروح في بطنه".
وأضافت: "المدعى عليه رجل غير مسبوق، ونحن نقول إنه فعل كل ما بوسعه من أجل أن يتجنب تحمل مسؤولية تلك الجروح".

يشار إلى أن المحكمة تمكنت أيضاً من الحصول على تسجيلات فيديو من الدوائر التلفزيونية المغلقة أظهرت الرجل يصطحب الطفل معه من المنزل إلى الحديقة، واستقل في طريقه ثلاث حافلات مختلفة مع الطفل قبل أن يصل إلى هناك مساء، ومن ثم وقعت الحادثة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق