اغلاق

تركت طفلتها تشاهد التلفاز ثم عادت لتجد مشهداً جنونياً!!

تسببت طفلة صغيرة عمرها 18 شهراً في فوضى عارمة بعد أن تركتها والدتها برفقة شقيقتها لوهلة، وتوجهت لأداء بعض الأعمال المنزلية،
Loading the player...

ثم عادت لتجد أن الطفلة قامت بتغطية نفسها وتغطية أرضية حمام المنزل ببودرة الأطفال، حيث كان المشهد جنونياً.
والأطرف من ذلك أن الطفلة "جوليان بوفرز" حاولت تنظيف هذه الفوضى بطريقة كوميدية زادت الأمور سوءاً بعد أن ضبطتها والدتها، كما يظهر في الفيديو المرفق، والذي انتشر مؤخراً على الإنترنت.

وبالرغم من المشهد الكارثي الذي فوجئت به الأم "شيلا"، وهي من ولاية "آيوا" الأمريكية، إلا أنها تمكنت من الحفاظ على هدوئها، وأخذت تتحدث مع طفلتها حول ما حدث، وسألتها عن السبب وراء وجود هذه الفوضى في الحمام، في حين أخذت الطفلة تبتسم في هدوء.
وأوضحت "شيلا" تفاصيل ما حدث قائلة إنها توجهت لتنظيف الصحون وتركت "جوليان" تشاهد التليفزيون برفقة شقيقتها الكبرى، التي تبلغ من العمر 5 أعوام، لكن "جوليان" ذهبت فجأة إلى الحمام وبدأت تعبث ببودرة الأطفال، وغطت بها أرضية الحمام بالكامل.

وتدخلت الأم بعد ذلك وقامت بتنظيف ملابس الطفلة وتحميمها، ثم بدأت في تنظيف الحمام، ومن الواضح أن "جوليان" كانت مستمتعة جداً باللعب ببودرة الأطفال، حتى أنها أخذت تطلب من والدتها ألا تنظف الحمام، حتى تتمكن من اللعب به مجدداً؛ واستغرقت عملية تنظيف الحمام نحو نصف ساعة.
وأضافت الأم أن الكثير من الأشخاص أعربوا عن دهشتهم لأنها لم تصب بنوبة غضب لدى رؤية ما فعلته طفلتها، بعد انتشار الفيديو الخاص بما حدث على الإنترنت، كما تساءل البعض عن كيفية قيامها بتنظيف الحمام.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من فيديوهات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق