اغلاق

لا سبيلَ إليكِ إلا الحب (قصيدة للاقصى)، للكاتبة ايمان مصاروة

أمشي على جَمْرِ المسافةِأحْمِلُ القبَسَ الأخيرَأكَلِّمُ الأيامَ

 
جانب من القدس- الصورة للتوضيح فقط

هلْ في الأرضِ
مِثْلُ القُدْسِ
هل في القُدْسِ كالشُّهَداءِ
.......
حَبَقٌ تدَلّى في الشوارعِ
ناثراً مِسْكَ
البقاءْ
حَبَقٌ يُعَرِّشُ في الحِجارةِ
يَرْسُمُ الثوبَ
العتيقَ
مُخَضَّرَاً فوقَ الجدارِ
يُعِيدُ وصفَ الروحِ
للتاريخِ مَنقوشاً
على صدرِ القصيدةِ
حينَ حَنّاها الشهيدُ
تكلَّمَتْ لُغَةٌ
وأنْصَتَ للرَّدى
صَمْتُ العُراةِ
وسارَ فوقَ شواهدِ
التاريخِ مَنْ حَمَلوا
على اكفانِهمِ
للقُدسِ ما أبْقتْ لِرَغْبتِها الحياةْ
..........
في القدسِ ألْفُ جديلةٍ
عذراءَ
تَمْسَحُ دمْعَةَ صَخْرَةِ
الخنساءِ
هذي
دَمْعةٌ حَرّى وقُبْلةُ
شاهِدٍ قد مَرَّ فوقَ
بلاطِها قَمَراً
تُظللُهُ السماءْ
بَدْرانِ في الأقصى
وصَوْتُ الرّيحِ
يَعزِفُ لحْنَ عودَتِهِ
وترتيلٌ يُجيدُ
الصّفَ تِلْوَ الصّفِ
تتّخِذُ المدامعُ في العيونِ
مكانَها
صَدَحَ المُؤذِّنُ يا بلالُ
تَدفَّقتْ أشواقُنا
دَقّتْ مع الأجْراسِ
أحلامُ اتقادٍ لا يَخِيبُ
مُرِيدُها
وهوَتْ بِكُلِّ حجارةِ الأرضِ
السماءُ
لِوصْفِها السِّجّيلُ
فلتَهَبوا الحياةَ
بَريقَها يا قُدسُ
عَلَّمَنا الفِداءُ بأنْ نَكُونَكِ
ساعةَ الصفْرِ الذي
يَقْتاتُ مِنْ دَمِنا
ويَعْرُجُ للإلهِ
تَبسَّمَتْ لُغَةُ الذينَ
سَرَوْا معَ الفجْرِ
القريبِ وكانتِ الخَنْساءُ
تَرْقبُهمْ تُزَغْرِدُ
لِليمامِ وللسلامِ وللشهيدِ
الحيِّ للأقصى
كتابُ اللهِ
أَوَّلُنا الذي سَجَدَتْ بهِ
شُمُّ الجِباهِ كأنها الأقمارُ
تُغْرَسُ في حَوارِيها
لِتُعْلِنَ صوْلةً للحقِ
تَلْتَهِمُ الأسى
وَتُعيدُ وجْهَ القدْسِ أنْضَرَ
مِنْ نِداءِ الصُّبْحِ
في الظُّلُماتِ
حيَّ على الصلاةْ
وَجْدٌ يُحاصِرُني
فأفتتِحُ السلامَ على تُرابِكِ
يا فِراشَ الطُّهْرِ والشُّهَداءِ
صلَّى بها طهَ وصلَّتْ
خلْفَهُ الدنيا
هنا في القُدْسِ
توْأَمَةٌ ونَصْرٌ رابِضٌ
ومسافةٌ لا فَصْلَ فيها
فالنداءُ هوَ النداءْ
فلْتَخْرُجُوا مِنْ بينِنا
عيسى يُهادِنُ في الخُطى
وجَعَ الأحبَّةِ
يَنثُرُ الرفْقَ الجليلَ
لِتَستَعيدَ القدسُ
في الصُّبْحِ القَريبِ بهاءَها
وتُفاخِرُ الدنيا
بِمَنْ مَرُّوا بها
يا قدسُ يا روْضَ الشهادَةِ والفداءْ
طابَ اللقاءُ وزيَّنَتْ
في الرُّوحِ أحْداقُ البقاءْ
 
ايمان مصاروة - الناصرة

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق