اغلاق

شركة ‘آبل‘ تُنهي حقبة أجهزة آيبود نانو وشافل

سحبت آبل أجهزة آيبود نانو وشافل من متاجرها على الإنترنت بشكل كامل، ما يشير بشكل غير مباشر إلى انتهاء حقبة هذه الأجهزة الموسيقية الرائدة.


الصورة للتوضيح فقط

ويشهد خط إنتاج هذه الأجهزة تناقصا تدريجيا، حيث حافظت آبل على آيبود تاتش كخيار وحيد أمام الراغبين باقتناء أجهزة تشغيل الموسيقى الشهيرة من آبل، والذي تم تطويره ليصبح بتصميم نحيف يشبه هاتف آي فون.
وكان من البديهي أن توقف آبل هذين الجهازين حيث كانا الوحيدين، من سلسلة أجهزة آي بود، اللذين لم يتم تشغيلهما بنظام iOS، فضلا عن عدم اتصالهما بالإنترنت، ما يعني أن مستخدميهما غير قادرين على الاستفادة من تطبيق آبل للموسيقى “Apple Music”، كما لم يتم تحديث أي منهما منذ سنوات.
وقد بدأت آبل خطواتها في التخلص من هذه الأجهزة منذ عام 2014 عندما أعلنت إيقاف جهاز آي بود كلاسيك.
والجدير بالذكر أن الشركة أحدثت تعديلات على جهاز آي بود تاتش بتوفير المزيد من سعة التخزين، حيث يمكن شراء جهاز بسعة 32 جيجابايت مقابل 199 دولارا، وجهازا بسعة 128 جيجابايت لقاء 299 دولارا.

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق