اغلاق

جزائري أصبح حديث إسبانيا .. ما قصته ؟! تابعوا معنا

أصبح شاب جزائري مقیم في بالما دي مايوركا بإسبانيا حديث الصحافة الإسبانية التي وصفته بالشجاع والبطل بعد أن عثر على مبلغ مالي ھام يقدر بـ 77 ألف يورو،


 
فآثر على نفسه أن يسلم الأموال إلى أقرب مركز للشرطة، لیضرب بذلك مثلا عن أخلاق الجزائريین والعرب إجمالا.

ووجد ھذا الشاب الذي يدعى الھواري سعديني والمقیم في إسبانيا منذ سنة2001 حقیبة ملقاة على الأرض بھا 77 ألف يورو، حين كان في طريق عودته إلى منزله بعد انتهائه من العمل، وفق ما تناقلته وسائل إعلامية إسبانية وكذا جزائرية.

الحقيبة التي كان بها 20 ألف يورو عمولة نقدية، والبقیة شیكات لبنوك متعددة، إضافة إلى ملابس جديدة، أثارت دهشة الشاب الجزائري، لكنه دون تردد ذھب إلى أقرب مركز للشرطة لیسلمھم الحقیبة بكل ما تحمله، على أمل أن تعیدھا إلى صاحبتھا، وھي امرأة رومانیة تبلغ من العمر 37 سنة، وتعمل في وكالة عقارية دولیة، والتي طالبتھا الشرطة بتفسیرات عن مصدر ھذه الأموال.
وأكد الجزائري الھواري سعديني أن الشيء الذي جعله يسلم الأموال إلى الشرطة ھو تعالیم الإسلام التي تعلمھا من والديه، وقال إنه لم يفكر أبدا في أخذ الأموال.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق