اغلاق

‘الرجل الذي مات في الثلاجة‘ .. قصة رائعة وشيقة جدا

يحكى انه كانت هناك ثلاجة كبيرة تابعة لاحد شركات بيع المواد الغذائية، وفي يوم من الايام دخل عامل الى الثلاجة وكانت عبارة عن غرفة عملاقة، دخل العامل حتى يقوم


الصورة للتوضيح فقط

بجرد الصناديق الموجودة بها، وفجأة دون أن يقصد أغلق الباب عليه، حاول العامل أن يستغيث بأحد فأخذ يطرق الباب عدة مرات ولكن لم يجبه احد، وكان في نهاية الدوام من نهاية الاسبوع، واليومين القادمين عطلة، فعرف الرجل أنه سوف يهلك لا محالة، فلا احد يسمع طرقه للباب.
تملك منه اليأس وجلس ينتظر مصيره المحتوم، وبعد يومين فتح الموظفون الباب وبالفعل وجدوا العامل قد توفي، ووجدوا بجانبه ورقة مكتوب عليها ما كان يشعر به قبل وفاته، وجدوه د كتب ما يلي: "أنا الآن محبوس في هذه الثلاجة…أحس بأطرافي بدأت تتجمد…أشعر بتنمل في أطرافي…أشعر أنني لا أستطيع أن أتحرك…أشعر أنني أموت من البرد…) وبدأت الكتابة تضعف شيئا فشيء حتى أصبح الخط ضعيف…الى أن انقطع تماماً.
الغريب في الموضوع أن الثلاجة كانت مطفئة من الاساس، ولم تكن متصلة بالكهرباء على الاطلاق، فيا ترى ماذا قتل هذا الرجل؟
الذي قتله لم يكن سوى وهمه وقناعاته الداخلية التي تملكت من كيانه وسيطرت على عقله، كان يعتقد بما أنه في الثلاجة إذن الجو بارد جداً تحت الصفر وانه سوف يموت بالتأكيد، وهذا ما جعله يموت بالفعل!
ولذلك نصيحة يجب ألا يجعل الانسان افكاره السلبية او اعتقاداته الخاطئة تسيطر على عقله وتتحكم في حياته وتصرفاته، نجد كثير من الناس قد يحجم عن عمل ما من أجل أنه يعتقد عن نفسه أنه ضعيف وغير قادر وغير واثق من نفسه، وهو في الحقيقة يمكن أن يكون عكس ذلك تماماً، ولكن اعتقاده الخاطئ يمكن أن يتسبب بالفعل في فشله .. حقاً انها القناعات.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق