اغلاق

احذروا : السمنة وعوامل خطيرة تؤدي للإصابة بمرض القلب

هناك شريحة كبيرة من الاشخاص ممن يعانون من أمراض القلب التي انتشرت بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة. يقول الدكتور يونس مصطفى، أستاذ أمراض وجراحة القلب،



أن الإصابة بأمراض القلب خطيرة للغاية ومن الممكن أن تؤدي بحياة الإنسان إلى الوفاة، وذلك لأن عضو القلب هو العضو الأساسي للحياة داخل الجسم. يقوم بضخ الدم إلى باقي أعضاء الجسم طوال الوقت، واذا تضررت عضلة القلب فإنها بذلك سوف تؤثر تأثيرًا سلبيًا وكبيرًا على جميع أنحاء الجسم، لأن القلب لم يعد يمتلك القدرة للعمل على أنسجة وخلايا أعضاء الجسم المختلفة. مرض القلب قد يجلب معه العديد من الأمراض الأخرى من أهمها تصلب الشرايين وانسدادها وعدم كفاءة الأوعية الدموية، ويوجد أسباب وعوامل عديدة تؤدي للإصابة بأمراض القلب يجب أن نحرص على تفاديها.
 
1- السمنة المفرطة
أثبت عدد كبير من الدراسات والأبحاث العلمية أن زيادة الوزن وتراكم الدهون في الجسم من أهم مسببات الإصابة بأمراض القلب وأمراض الأوعية الدموية، خاصة الدهون المتراكمة عند منطقة البطن والخصر. السمنة الزائدة والمفرطة قد تسبب ارتفاع مستويات ضغط الدم وبالتالي تسبب الهبوط الذي يُضعف عضلة القلب التي لا تستطيع أداء مهمتها بشكل جيد. قد تتراكم الدهون المفرطة والزائدة فوق جدران الأوعية الدموية التي تعمل على انسداد الشرايين. لذلك لابد من متابعة نظام غذائي صحي وسليم وتناول الأطعمة المفيدة المليئة بالألياف والدهون المشبعة مع تجنب المأكولات الضارة والمقليات المسببة لزيادة الوزن بشكل مفرط.
 
2- التدخين
التدخين هو أحد العوامل الخطيرة التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب الشائعة وبنسبة غير صغيرة إلى الوفاة، لأن التدخين يقوم بتدمير عضلات القلب بشكل كبير عند إطلاق مادتي من أخطر ما يكون على عضلات القلب. أول مادة هي النيكوتين التي تعمل على ارتفاع هرمون الأدرنالين في الجسم الذي يسبب تجلط الدم وتجعل الضغط مرتفع وضربات القلب سريعة جدا. ينطلق أيضًا من التدخين مادة أول أكسيد الكربون التي تقلل من قدرة القلب على حمل الأكسجين وضخه لباقي اعضاء الجسم، ولذلك لابد ومن الضرورة الابتعاد تمامًا عن عادة التدخين.
 
3- عدم ممارسة الرياضة
ينصح الطبيب يونس مصطفى أستاذ أمراض وجراحات القلب أيضًا بضرورة ممارسة الرياضة، فإهمال ممارستها من أبرز العوامل والاحتمالات للإصابة بأمراض القلب. ذلك لأن الجسم عندما يعتاد على الكسل والخمول، فهو بذلك يقوم بتسريع إصابته بأمراض القلب المنتشرة، كما يعاني من الضعف والهزل الشديد والألم والإجهاد وعدم قدرته على الحركة. عدم ممارسة الرياضة أيضًا تُضعف من تنشيط الدورة الدموية وتفقد الجسم طاقته وحيويته ونشاطه، وذلك لأنه يجعل عضلات القلب ضعيفة فلا تقم بضخ الأكسجين للدم بشكل كامل وصحيح. لابد من ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتحسين الأوعية الدموية وتنشيط عضلات القلب.
 
4- الاكتئاب
من أهم العوامل النفسية التي تؤثر تأثيرًا سلبيًا على القلب هو الاكتئاب الحاد وتغير المزاج والحساسية الزائدة التي تسبب التوتر العصبي والاضطرابات النفسية. كل من يعاني من مرض الاكتئاب المزمن فهو الاكثر عرضة للإصابة بضيق الشرايين والذبحات الصدرية والأزمات القلبية الحادة. عند الشعور بالاكتئاب والضغوطات العصبية فقد يُكثر ذلك من احتمالات الإصابة بضيق التنفس الشديد وزيادة معدلات ضغط الدم، هذا بالإضافة للشعور ببعض الآلام والحرقان في منطقة القلب. لذلك ينصح الدكتور يونس مصطفى كل سيدة بضرورة الابتعاد عن مسببات الضغط العصبي والحالة النفسية السيئة والابتعاد عن اي شيء يسبب التوتر النفسي بشكل عام الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب الذي يصاحب معه أمراض القلب الشائعة.
 
5- زيادة الكوليسترول
زيادة معدلات نسبة الكوليسترول السيء في الدم من أشهر الأسباب المؤدية للإصابة بأمراض القلب الخطيرة. نسب الكوليسترول السيئة توجد بكثرة في الأطعمة التي تحتوي على الدهون الحيوانية كمنتجات الألبان الدسمة واللحوم الحمراء والبيضاء التي تترك بعض الآثار والترسبات فوق جدران الأوعية الدموية وجدران الشرايين مما تؤدي إلى انسدادها وتضييقها والصعوبة في التنفس. هذا بالإضافة لمشروبات الكحول التي تعمل على زيادة مستويات الدهون الثلاثية (التريغليسيريد) في الدم المسببة لارتفاع نسب الكوليسترول. يشكل ذلك خطرًا كبيرًا على عضلات القلب وتصلب الشرايين وضيق التنفس والجلطات القلبية والذبحة الصدرية. لذلك لابد من الابتعاد بقدر الإمكان عن الأطعمة والمأكولات التي تحتوي على نسب عالية من مستويات الكوليسترول غير الجيدة في الدم والحرص على تناول الغذاء الصحي المتكامل.
 
في النهاية، ينصحكم الدكتور يونس مصطفى بضرورة التوجه إلى الطبيب المختص عند الشعور بأي أعراض غير عادية كضيق التنفس أو آلام بالصدر والسعال والغثيان والخفقان.


لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق