اغلاق

‘الحيوانات الأربعة‘ .. قصة تعلم الطفل التعاون والوفاء !!

في احد الايام شعر الغراب بأنه وحيدا يحتاج الى اصدقاء يلعب معهم ويلعبون معه ويقضون اجمل وأسعد الاوقات، حيث كان يشعر بالوحدة ولا يوجد من يؤنس وحدته ويحكي له ما يضايقه وما يشعر به …
Loading the player...


الصورة للتوضيح فقط


فقرر الغراب ان يذهب الى الغابة ليختار اصدقاء له … وبالفعل ذهب الغراب الى المزرعة واخذ يتجول فوجد غزالا جميلا يجلس بمفرده .. فسأله : هل ليس لديك اصدقاء مثلي؟….
رد الغزال : نعم …
فقال الغراب : ما رأيك ان تكون صديقا لي فأنا ابحث عن اصدقاء يؤنسون وحدتي؟!
ففرخ الغزال وسار سعيدا مع الغراب .. ثم رأى الغراب سلحفاة تجلس لوحدها … فتقدم لها وسألها: هل ليس لديك اصدقاء؟
قالت السلحفاه:ة نعم لانني بطيئة لا احد يحبني … فأقترح عليها الغراب والغزال ان تنضم لهما وتكون صديقة لهما …
وبينما استكملت الحيوانات الثلاثة السير، رأوا فأرا يجلس بمفرده فسأله الغراب: هل ليس لديك اصدقاء؟
قال الفار في أسى وحزن : نعم.
فقال الغراب: اذن انضم الينا لنصير نحن الأربعة اصدقاء مدى العمر …
فرحت الحيوانات الأربعة جدا وعادوا الى المنزل في سعادة وسرور وقرروا ان يوزعوا المهام كل يوم على بعض .. فكل واحد يخرج لجمع الطعام ثم يجتمعوا في المساء لتناول الطعام معا…
فرح الاصدقاء الأربعة من هذا التعاون …
وعندما اتى اليوم التالي خرجت الحيوانات الأربعة كلا في اتجاه ليجمع الطعام …
ومضى الوقت وغربت الشمس وعادت الحيوانات كلها ما عدا الغزال …
انزعجت الحيوانات جدا من غياب الغزال وقرروا الخروج للبحث عنه لئلا يكون في خطر …
اسرع الغراب وطار فوجد الغزال محاط بشبكه الصياد .. فرجع سريعا واخبر السلحفاة والفأر بما حدث وقرروا الذهاب لانقاذ الغزال …
ارشدهم الغراب لمكان تواجد الغزال … وبسرعة قرض الفأر الشبكة بأنيابه وخرج الغزال وعاد سالما الى منزله…
حقا انهم اصدقاء اوفياء … سعد جدا الغزال ومدح تصرفهم لانهم انقذوه من يد وفخ الصياد ..

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق