اغلاق

فتاة : طموح أمي في نيل درجات الطب جعلني أشعر بالضيق !

مرحبا، أنا طالبة في مرحلة الثانوية، وأنا الآن في البكالوريوس، في البداية كان لدي حماس لهذه المرحلة، لأنها تحديد المصير لي، وحلمي أن أدخل كلية الطب،


الصورة للتوضيح فقط

لكن سرعان ما تلاشى هذا الحماس، وبدأت أكره نفسي وأعيش بقلق، لأن المشكلة كانت في أمي، فهي تريدني أن أدخل الطب، لكن بدأت تضع لي الشروط، وانها هي تريدني أن أدخلها حتى تشعر بالفخر، وإن لم أجمع المجموع الذي يسمح لي أن أدخل هذه الكلية، فيمكنني من الآن وصاعدًا أن أعيش في أيام مسودة مكفهرة، وأنها لن تحبني كما كان، وأسمعتني بعض الكلمات البذيئة، وهي دائمًا تقارني بالعالم، وهذا ما جعلني أقلق على مستقبلي، لأنه في الأخير الأمر كله بيد الله، وهو العليم الحكيم.
أنا مفوضة أمري لله، لكن دائمًا هناك شيئًا يسمى قضاء وقدر، المشكلة أن أمي لا تريد أن تسمع كل هذا، كل ما تريده هو الطب، لكن الطب أشرف من هذا، فهي مهنة إنسانية، ومع العلم أن أمي الآن تحرمني من حنانها وعطفها، وكنت دائمًا أقول لها: ضميني وووو..لكن ترد علي باستهزاء، لقد تعبت جدًا.

ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق