اغلاق

دلهي: عليك زيارة هذه الأماكن لتستمتع برحلة لا تُنسى بالهند!

تعتبر الهند من أكثر الدول الجاذبة للسياح، لأن لها سحرها الخاص الذي يمزج بين عدة ثقافات، هي الثقافة الآسيوية والثقافة العربية الإسلامية والثقافة الهندية المحلية،



وكذلك بعض التأثيرات الغربية الناتجة من الاحتلال البريطاني لها لفترات طويلة. ومدينة دلهي من أكثر المدن التي تعبر بوضوح شديد عن ذلك التمازج الفريد.
وتنفرد مدينة دلهي بأنها مقسمة لقسمين، أحدهما قديم يعكس أسلوب الحياة الشعبية التقليدية التي يعود تاريخها لقرون طويلة، والقسم الحديث الذي يعكس كل صور التمدن والتحضر التي تنفرد بها الدول المتقدمة.
ومن خلال السطور التالية سنستعرض معكم أهم وأجمل وأشهر الوجهات السياحية في مدينة دلهي حتى تكون زيارتك لها استثنائية ولا تُنسى!
دلهي ليست مدينة واحدة فقط، بل هي مدينتين تتباينان في السمات والخصائص والشكل، فالمدينة الأولى هي دلهي القديمة التي تأسست في القرن السابع عشر التي تحيطها بوابات عتيقة عددها 14 لتفصلها عن مدينة "نيودلهي" التي أصبحت هي العاصمة السياسية للهند كما صارت مركزاً اقتصادياً كبيراً بعد أن تأسست في بدايات القرن العشرين.
فمدينة دلهي القديمة تقع على مسافة تصل ستة كيلو مترات من المدينة الجديدة، وهي تتسم بمبانيها العتيقة التي تم تشييدها على الطراز المغولي، كما أنها غنية بالمواقع الأثرية التاريخية، مثل القلعة القديمة وقلعة تغلق آباد وضريح صفدرجنج والمسجد الجامع ومعبد لاكشمي نارايان.
والمدينة القديمة أيضاً مليئة بالمتاجر الشعبية التي تبيع الكثير من المنتجات التقليدية الهندية ومن بينها المشغولات اليدوية والتوابل والأقمشة، كما أنها مليئة بالمطاعم التي تقدم الأكلات الهندية الشهيرة مثل الأرز المبهر بالزعفران وجامون جلاب وشول باتور وكاتي دول واللدو، والتي بالتأكيد سمعت أسماءها في الأفلام الهندية.

قم بزيارة قصر الحصن الأحمر لتستمتع برحلة لا تُنسى في الهند!

يعتبر الحصن الأحمر من أهم وأشهر المعالم السياحية في مدينة دلهي، والذي كان من قبل قصراً ملكياً لإمبراطور المغول جاه جاهان، كما كان من أهم معالم العاصمة القديمة دلهي.
القصر مشيد بالحجر الرملي، حيث تم بناؤه في الفترة بين عامي 1638 و1648 ميلادية، وبسبب شكله الرائع دخل ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.
يمكنك زيارة القصر في المساء حتى تستمتع بعرض الصوت والضوء على أنغام الموسيقى التاريخية التي ستنقلك عبر الزمن.
 
عليك زيارة قرية Dilli Haat لتستمتع برحلة لا تُنسى في الهند!
قرية "ديلي هات" هي عبارة عن مجمع كبير من المتاجر والمطاعم والأسواق الشعبية.
ولن تكتمل رحلتك للهند بدون أن تزور هذه القرية التي تحتوي على كل شيء بدءاً من الملابس والأطعمة واللوحات التقليدية وحتى المجوهرات والأقمشة والصناعات اليدوية.
كما يمكنك أن تستمتع بتناول طعامك في أحد المطاعم المفتوحة وتستمتع بمشاهدة المناطق التقليدية.

قم بزيارة المسجد الجامع لتستمتع برحلة لا تُنسى في الهند!
المسجد الجامع من أجمل المزارات السياحية في مدينة دلهي، وهو معروف أيضاً باسم "مسجد جهان نما"، ويعتبر هو المسجد الرئيسي في دلهي القديمة لأنه يسع أكثر من 25 ألف مسلم.
المسجد بناه الإمبراطور المغولي شاه جهان عام 1658 في قلب مدينة دلهي القديمة.
المسجد مكون من فناء فسيح وبركة للوضوء، ويزينه منارتان وثلاث قباب على الطراز المغولي الإسلامي.

ولا تفوت زيارة قطب منار لتستمتع برحلة لا تُنسى في الهند!

تشتهر منارة "قطب منار" بأنها الأطول في الهند، وثاني أكبر منارة في العالم بعد منارة الجيرالدا في أشبيلية في إسبانيا. وقد اجتذبت شهرة سياحية كبيرة مؤخراً، بعد أن أدرجتها اليونسكو ضمن لائحتها لمواقع التراث العالمي.
المنارة بناها قطب الدين أيبك، وهو أول حاكم من المماليك الأتراك الذي أسس سلطنة دلهي، وساهم في نشر الإسلام فيها.
المنارة تم بناؤها عام 1193، ويبلغ ارتفاعها 72.5 متراً، ويوجد بداخلها درج حلزوني. وهي مبنية بحجر رملي أحمر اللون ومزخرفة على الطراز الإسلامي بآيات قرآنية مكتوبة بحروف عربية، حيث لم يكن لبنائها هدفاً حقيقياً سوى تخليد الثقافة الإسلامية في الهند، بينما اعتبرها البعض مئذنة تابعة للمسجد الملاصق لها.
وبعد أن تنتهي من زيارة المنارة لا تفوت زيارة مسجد "قوة الإسلام" الملاصق لها والذي يعتبر أول مسجد تم تشييده في الهند. وكذلك قم بزيارة ضريح السلطان إلتمش الذي خلف "قطب الدين أيبك" في حكم سلطنة دلهي.
كما يمكنك أن تتجول قليلاً بالقرب من الضريح لتشاهد عمود حديدي يبلغ طوله 7 أمتار، وهو عمره أكثر من 1600 عام، حيث نصبه الراجا كوبتا أحد الكهنة الهندوس، واستطاع هذا العمود الصمود في وجه المناخ الهندي الرطب حتى يومنا هذا دون أن يسقط من موقعه.

وعليك أيضاً زيارة أحد صالونات الحناء لتستمتع برحلة لا تُنسى في الهند!
لن تشعر أنك خضت التجربة الهندية كاملة بدون أن تزور صالونات رسم الحناء على الطريقة الهندية.
حتى وإن كنت لا تحب رسم الحناء، يمكنك أن تشاهد عن قرب إبداع فناني نقش الحناء الهنود وكيف يقومون بنقش تفاصيل دقيقة على راحات اليدين والقدمين لزبائنهم، وربما تشعر في النهاية أنك تريد تجربة الأمر واعتماد نقشاً صغيراً على إحدى يديك.
جرب زيارة صالون الحناء الشهير بالقرب من معبد هانومان، أو زر صالوناً آخر في سوق لاجبات ناجار.




لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق