اغلاق

تعرفوا بالصور على مولدوفا .. بلد السياحة المنسية !!

مولدوفا بلد صغير غير ساحلي يحده رومانيا من الغرب وأوكرانيا من الشرق، ويبلغ عدد سكانه حوالي 5 ملايين نسمة، وكانت جزءا من الإمبراطورية الروسية والاتحاد السوفيتي،



إن كنت تود المزيد من المعلومات عن هذا البلد الجميل، انضم إليما في رحلتنا اليوم.

ما هي أشهر المدن في مولدوفا؟ 
العاصمة، تشيسيناو (أو كيشيناو)، هي أكبر مدينة في البلاد وأيضا مركزها الاقتصادي والثقافي، وتعتبر المولدوفية هي اللغة الرسمية، فضلا عن الروسية التي يتحدث بها الكثير من السكان المحليين أيضا هنا.

تيراسبول، هي ثاني أكبر مدينة في البلاد، في منطقة ترانسنيستريا، وهي دولة "مستقلة" بقرار داخلي ولا تعترف بها أية دولة أخرى، ولعل أحد أسباب الانفصال يرجع في الأساس إلى أن الغالبية العظمى من السكان هم من أصل سلافي (الروس والأوكرانيين). وهناك أيضا وجود عسكري روسي هناك لحفظ السلام.
ويعتبر هذا البلد في الواقع، بوتقة انصهار لجنسيات مختلفة، بما في ذلك 75 في المائة من المولدوفيين / الرومانيين، وحوالي 8 في المائة من الأوكرانيين، يليهم الروس، ما يجعل من مولدوفا مكان متنوع.

الاقتصاد

العملة المحلية هي ليو مولدوفا، ولدى البلد أدنى دخل للفرد في أوروبا، وتكلفة المعيشة منخفضة مقارنة بالبلدان الأوروبية الأخرى. أما وسائل النقل العام وسيارات الأجرة فهي رخيصة جدا للمسافرين، ولكن على الرغم من ذلك، فإن الفنادق تميل إلى أن تكون أسعارها مماثلة لأوروبا الغربية.

ما يجب زيارته في مولدوفا!!

العاصمة تشيسيناو هي الوجهة السياحية الرئيسية في البلاد، مع الكنائس الأرثوذكسية الجميلة والمتاحف والحدائق التي تقدم خدمة الواي فاي المجانية، وهي المكان الأفضل في البلاد للتعرف على الحياة العامة وطبيعة مولدوفا الثقافية. وهناك يمكنك زيارة العديد من المتاحف المتنوعة، فضلا عن التسوق في السوق المركزي بين السكان المحليين، والذي يعد المكان المناسب لك لشراء الفواكه والخضروات الطازجة، وحتى والملابس ولعب الأطفال.
إلى جانب ذلك فإن مدن بالتي وسوروكا هي أيضا وجهات سياحية شهيرة، مع العلم أن سوروكا هي موطن قلعة سوروكا، التي بنيت في القرن 15 على يد أحد قادة البلاد والمعروف باسم ستيفان سيل مار، والذي استمر حكمه نحو 50 عاما، وقاد البلاد في الكثير من المعارك لضمان استقلالها عن جيرانها. ومن بينها الإمبراطورية العثمانية، ومملكة المجر، ومملكة بولندا.
ولعل أقدم مدينة في مولدوفا والتي تقع في واد صغير، وتعرف باسم أورهيول فيشي، هي مكان رائع للزيارة لجميع أنواع المسافرين، بما في ذلك المستوطنات الأولى الموجودة بموقع المدينة والتي تعود إلى مئات السنين، وفي الوقت الحاضر، يمكن للزوار معرفة المزيد عن تلك الفترة من خلال مشاهدة الرسومات الصخرية والمنحوتات الجبلية في الكهوف المحلية. وقد حصلت المدينة على اسمها الحالي بعد بناء قلعة أورهيول على أعلى تلة بالمدينة في القرن 15، وتبدو مثل مجمع معماري عملاق، فكل مبنى موجود الأن يحكي الكثير من الروايات عن الأحداث التاريخية الهامة التي كان شاهدا عليها، بما في ذلك دير دورميتيون الذي يعود للقرن الثاني عشر ويعتبر من أجمل مشاهد القرون الوسطى.
 
تمثل تلال مولدوفا المتلألئة والمناظر الطبيعية الخلابة، مع الغابات والكروم والقرى والمزارع، أماكن مثالية لمحبي السير على الأقدام لمسافات طويلة، وكذلك محبي ركوب الدراجات بين أجمل المشاهد الطبيعية.
 
كما تضم مولدوفا العديد من الكهوف التي يمكن استكشافها، بما في ذلك “كهف المفاجآت" بالقرب من كريوليني، والذي يقع على بعد حوالي 50 كم من تشيسيناو، وكهف إميل راكوفيتا بالقرب من قرية كريفا، على بعد حوالي 265 كم من تشيسيناو في منطقة بريسيني.

المتاحف في مولدوفا
هناك أكثر من مائة متحف ومعرض في مولدوفا، ولكننا ننصحك بالبدء من متحف الحرف الوطنية الموجود في قرية إيفانسي، والذي يضم مجموعة متنوعة من المقتنيات والكنوز الأثرية إلى جانب الحرف المولدوفية التقليدية، كالسيراميك والأعمال الفنية الخشبية والمنحوتات الحجرية ومجموعة كبيرة من الأزياء الوطنية والآلات الموسيقية.

استكشاف الحدائق والمساحات الخارجية

في هذا الجزء من العالم، سيمكنك الوصول إلى الواي فاي مجانا في حدائق المدينة، والاستمتاع بأيام الصيف الدافئة، حيث يمكنك السير تحت الأشجار والتمتع بالكابتشينو أو الاستمتاع بالنوافير الصيفية في حديقة ستيفن سيل مار سينترال بارك، ذلك إلى جانب ديندراريوم بارك التي تقع على بعد 30-40 دقيقة سيرا على الأقدام من وسط مدينة تشيسيناو.




لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق