اغلاق

أسوأ أم فرنسية أمام المحكمة .. ماذا فعلت بطفليها؟!

أوقفت السلطات في مدينة ميتز الفرنسية أم في الـ 49 من عمرها، تركت ولديها البالغين من العمر 8 و12 عاماً وحدهما في المنزل طوال شهر كامل، لتمضي عطلة في الجزائر، بحسب ما أورد موقع فرنسي.

 
الصورة للتوضيح فقط

وذكرت شبكة الإذاعة الفرنسية "فرانس بلو" أن الولدين تمكّنا من تدبّر أمورهما لبعض الوقت بواسطة البطاقة المصرفية التي تركتها لهما والدتهما، قبل أن يطلبا المساعدة من الجيران من أجل الحصول على الطعام.
وعمدت السلطات إلى توقيف الأم لدى خروجها من الطائرة التي استقلّتها عائدةً من الجزائر حيث كانت تمضي عطلتها، ووُضِعت في الحجز، وستمثل أمام المحكمة يوم الثلاثاء.
الولدان بصحة جيدة، وأخذتهما مديرية الأحداث على عاتقها وعهدت بهما إلى دار رعاية، وهو ما لم تدرِ به الوالدة إلا عند توقيفها، لأنه طوال فترة عطلتها التي استمرت شهراً كاملاً، لم تتكبّد حتى عناء الإتصال بهما لمعرفة إذا كان كل شيء على ما يرام.

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق