اغلاق

فتاة 20 عاما: كيف يمكننا التعامل مع أب نشعر أنه غريب عنا؟

مرحبا، أنا فتاة عمري 20 سنة، أعاني من مشكلة التعامل مع أبي، فمنذ أن كنت في الثامنة من عمري، كان أبي مسافرا للعمل بحجة الصرف علينا، وهذا صحيح،


الصورة للتوضيح فقط

فهو لم يبخل علينا يوما بقرش، ولكنني أشعر أنه أهملنا نفسيا.
كان يزورنا مرتين أو ثلاث مرات في السنة، والزياره تستمر لمدة أسبوعين فقط، وأنا أتفهم ذلك، ولكنني أتذكر أنه كان يتصل هاتفيا دائما للتحدث مع أمي وأهله وأخوته، ولكنه لم يطلب التحدث مع أبنائه مطلقا.
والآن بعد 12 سنة، ترك عمله وجاء ليستقر معنا، فتحول من أب مادي يصرف فقط، إلى الأب الحاضر الغائب، أنا وأخوتي نشعر أنه رجل غريب علينا، وأظنه يشعر بذلك أيضا، فهو لا يتفاعل معنا، ونادرا ما يتحدث معنا، حتى أنه عندما يكون موجودا لا أدري لماذا لا نستطيع أنا وإخوتي التحدث حتى مع بعضنا، والمشكلة بالنسبة لأختي الصغرى مضاعفة، فقد كان عمرها سنتين فقط عندما سافر أبي، وهي الآن لا تتعامل معه مطلقاً، فما الحل؟
منذ أن كنت طفلة، وأنا أحلم أن يكون لي أب مثل صديقاتي، يحادثنا ويمزح معنا، ونخرج معه، ولكننا لا نفعل شيئا من هذا، كيف يمكنني أن أغير معاملة أبي لنا؟ فهو اجتماعي مع كل أقاربنا إلا معنا نحن أولاده.
أخواتي الكبرى والصغرى تعقَّدن من أبي، ولا يرغبن بالزواج بسببه، أما أنا فلست كذلك، أريد أن أتزوج يوما، وأريد أن يكون زوجي أباً أفضل لأولادي مستقبلاً، فكيف أقنع أخواتي بذلك؟ ولكنني لا أنكر أيضاً أنني خائفة جدا من زواجي من شخص يشبه أبي في معاملته لأطفاله، كما يقول الناس: البنت تتزوج دائما شخصا يشبه أباها، وأنا أريد أن يكون لأبنائي طفولة أجمل من طفولتي، وإن تزوجت شخصا فقيرا، فلا مانع طالما أنه سـيُحب أطفاله.
أعتذر لأنني أطلت عليكم.

ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق