اغلاق

لوحات بديعة من حقول استخراج الملح .. شاهدوا

استطاع المصور لي تاي دونغ، 28 عاماً، أن يلتقط صوراً بديعة للعمال الذين يمضون ساعات طوالاً تحت أشعة الشمس الحارقة، وهم يستخرجون الملح في الحقول ويجمعونه بأكوام كبيرة،



في مقاطعة باك ليو في فيتنام، والتي توفر جزءاً كبيراً من الملح الذي تحتاجه منطقة ميكونغ دلتا، وتشمل مساحة 15 ألف ميل مربع؛ حيث يتم توجيه مياه البحر عبر قنوات إلى برك ضحلة تخلف وراءها الملح عندما يبدأ الماء بالتبخر تدريجياً بفعل الحرارة، والتي تصل عادة إلى نحو 30 درجة مئوية.
وقال دونغ الذي يعيش في مدينة باك ليو إنه يزور العمال باستمرار في حقول الملح لأخذ صورهم، والاستماع إلى قصصهم.
وأضاف: "في هذه التجمعات يقوم الناس باستخراج الملح من مياه البحر، ويقال إن مياه البحر في باك ليو نظيفة للغاية ومالحة؛ حيث إن عملية صناعة الملح سهلة وسريعة. ويتم تقسيم صواني الملح إلى صفوف مستقيمة وخلايا، وتحت أشعة الشمس الشديدة، يعمل عمال الملح أولئك بكل إصرار وتصميم".
يذكر أن معظم عمال الملح هم من الرجال ويستخدمون أداة تسمى "كاو"؛ من أجل فصل الملح. ومن أقسى المهمات في هذه العملية هي سحب الـ"كاو"؛ لأنها أداة ثقيلة جداً وبإمكان الرجال الأقوياء فقط سحبها.




لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق