اغلاق

قرطاجة .. سحر التاريخ والجمال ، شاهدوا الصور

تنصهر في هذه المدينة الساحرة العديد من الثقافات والحضارات العظيمة، وهي ليست مدينة قرطاجة التونسية، ولكنها تدعى قرطاجة الجديدة في كولومبيا وتعرف باسم كارتاخينا،

وتتميز هذه المدينة بالهندسة المعمارية الإسبانية والمدينة القديمة الملونة وأسوارها التاريخية التي تم إدراجها على قائمة التراث العالمي، فهي تعتبر من المدن الحضارية الغنية بالمكونات الثقافية والشواطئ الذهبية الساحرة.
تعتبر واحدة من أكبر المدن الكولومبية التي تتغنى بإطلالة رائعة تجعلها ملكة المدن الساحلية على البحر الكاريبي، كما أنها مدينة الرومانسية والأساطير والجمال المحتجز داخل جدران القلعة الحجرية التي تسور المدينة القديمة المدرجة على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، وهي عبارة عن متاهة من الأزقة المرصوفة بالحصى والمظللة بالكنائس الضخمة والشرفات المزينة بالبوغانفيليا. 
تمزج المدينة بين سحر التاريخ والطبيعة الجميلة لتكون مقصداً مفضلاً للعديد من السياح حول العالم، حيث تعد السياحة من أهم الموارد الإقتصادية للمدينة التي تتميز بالعديد من المواقع التي تستحق المشاهدة فقد اشتهرت لغناها التاريخي الذي يخفي كنزاً ثقافياً إلى جانب المنطقة السياحية على جزيرة بارو التي توفر أروع المناظر البحرية التي تناسب محبي الفخمة والرقي كونها تضم مجموعة من أشهر الفنادق والمنتجعات العالمية، كما تم تشييد الفيلات والمطاعم الفاخرة على طول الشريط الساحلي.
علاوةً على ذلك، يمكن لزوار قرطاجة التنزه في الأسواق الملونة للمدينة، واكتشاف أرقى المباني في المدينة مثل قصر محاكم التفتيش الذي تحول إلى متحف يحوي تحفاً تعود إلى العصر الكولومبي كالأسلحة واللوحات والأثاث وغيرها. بالإضافة إلى قصر رافائيل نونيز الخشبي الأبيض الذي يتربع على هضبة خضراء خارج أسوار المدينة القديمة وهو منزل الشاعر والرئيس السابق رافائيل نونيز الذي كتب كلمات النشيد الوطني الكولومبي ويضم العديد من الوثائق والممتلكات الشخصية له.

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق