اغلاق

إطلاق مهرجان ’دندنات’ في بيت لحم غدًا الخميس

أعلنت كل من دار الندوة الدولية ومؤسسة بيلدا السويدية، عن إطلاق فعاليات مهرجان دندنات للموسيقى والرقص في مدينة بيت لحم، يوم غد الخميس الموافق الرابع


ملصق المهرجان

عشر من شهر أيلول، والذي يهدف الى تبادل الثقافات ما بين الفرق الفنية الفلسطينية والسويدية على مدار ثلاثة أيام.
وسيشارك في المهرجان أشهر الفرق الفلسطينية والسويدية أبرزهم: فرقة عشاق للرقص، زيد هلال، منى ورقية والأصدقاء، فرقة Enough، فرقة Nagoon، فرقة Novis Akerstrom، حيث ستقدم الفرق باقة من اشهر انواع الموسيقى والرقص منها: موسيقى شرقي وغربي، موسيقى الجاز والسول والبوب والروك والكلاسيكية، والدبكة الشعبية والرقص المعاصر.
وسيشمل برنامج المهرجان عددًا من ورشات العمل التدريبية المشتركة للمجموعات، بالإضافة الى العروض الموسيقية والراقصة والزيارات الميدانية والمأكولات الشعبية، وتبادل الخبرات الفنية و الثقافية في جميع مجالاتها، والتعرف على مدينة بيت لحم وطبيعة الحياة فيها، وتنشيط الحياة الفنية والثقافية في فلسطين.

"التبادل الثقافي بين السويد وفلسطين"
وأكد القس الدكتور متري الراهب رئيس دار الكلمة الجامعية: "يسر ديار وللسنة الحادية عشر على التوالي أن تقيم هذا المهرجان الموسيقي والذي يرتكز على التبادل الثقافي بين السويد وفلسطين وخلق مساحات للإبداع الموسيقي الذي يجمع بين الموسيقى الشرقية والغربية".
مضيفاً: "لقد آمنت ديار ومنذ الْيَوْمَ الأول على تأسيسها بأهمية الفنون كأداة للتعبير عن الذات ولمد جسور التناغم بين الشعوب".
وقالت هانيه قسيسية برزخيان، منسقة البرامج في مؤسسة بيلدا السويدية، "أهمية دندنات هو التفاعل السويدي الفلسطيني بين فئة الشباب على مر السنوات، واستمرارية العلاقة بين الفرق السويدية والفلسطينية التي تستمر وتشجع الامكانيات والقدرات المبدعة وتساعد الشباب على اكتساب الثقة بالنفس وتبادل الخبرات".

عرض الافتتاح في بيت ساحور
ومن الجدير بالذكر أنه سيكون عرض الإفتتاح يوم غدٍ الخميس في الجسر في مدينة بيت ساحور، وسيكون عرض يوم الجمعة الموافق الخامس عشر في ساحة مطعم الكوخ، وسيكون الاحتفال الكبير يوم السبت الموافق السادس عشر من الشهر الجاري في مسرح الدار وبين أحضان الطبيعة في شرفة مطعم العلية – دار الندوة الدولية.
وتندرج هذه النشاطات ضمن برنامج الثقافة التابع لديار والتي تعتبر ذراع دار الكلمة الجامعية للبرامج المجتمعية والتنموية، وتحتفل دار الكلمة الجامعية للثقافة والفنون هذا العام بمرور عشرة أعوام على تأسيسها، وهي أول مؤسسة تعليم عالي فلسطينية تركز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما وتمنح درجة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي والفنون المعاصرة وانتاج الأفلام وتعمل على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق