اغلاق

فتاة مخطوبة: قلبي يؤلمني كثيرا .. فكيف أواجه مطبات الحياة وصعابها؟

السلام عليكم، اتمنى من الله ان تكونوا بخير والحمدلله على كل شيء، قصتي هي ان قلبي يؤلمني بشدة، فإني اعلم ان حالي افضل حالا من اشخاص كثيرين، لذلك الحمدلله،


الصورة للتوضيح فقط

ولكني اردت ان اتكلم علي أجد الحل عندكم، انا فتاة في ال22 من عمري وانا اكبر اخوتي، بدأت المعاناه في سن ال 18 عندما توفت أُمي وبعدها بأشهر قليلة قرر ابي الزواج، وذلك بسبب عمتي التي قالت انها لا تستطيع تحمل صنع الطعام لنا وانه صعب عليها ان تتحمل جدتي ونحن في آن واحد، وان يتجوز خير له ان يبقى بلا زوجة، لم يعجبنا ذلك لانه كنا متأكدين اذا تزوج ابي سيتغير معنا وهكذا بدأت المشاكل بيننا وبين ابي وهددنا اكثر من مرة بترك البيت لاننا غير موافقون على زواجه من امرأة اخرى غير أمي والتي لم يمر على وفاتها سوى اشهر قليلة، وحاولوا جاهدين ان يقولوا للناس ان الفتيات في البيت لا يعملن شيئا لا يعرفن الطبخ ولا ينظفن البيت، لذلك يحتاج الى امرأة ولكن كان السبب مختلف وكانوا يريدون فقط وضع اللوم علينا لا اكثر، مع اني اعترف اني كنت كسولة في بعض الاحيان ولكن كانت حالي متل حال كل فتاة تحب اللهو، وكانت أمي تشعرنا اننا اغلا ما تملك في العالم وكانت هي التي تجاهد في سبيلنا في هذه الحياة.
بعد مرور فترة من المشاكل تعبنا كثيرا انا واختي ورأينا انه لا جدوى من الكلام ووافقنا على ان يتم الزواج  .. فتزوج ابي بأسرع فرصة اتيحت له .. كانت البداية صعبة قليلا الى ان تعودنا عليها في البيت واصبحت ارى انها تفعل ما بوسعها متل اي امرأة يوجد لديها بيت، لكن بعد فترة بدأت المشاكل، حيث انها اصبحت تقول انا افعل هكذا وكذا وهم لا يفعلون شيئا سوى النوم وانا اعمل الطعام وانا اجهز وانظف وانا وانا وانا !!
في وقتها شعرت انا واختي اننا في بيت ليس بيتنا، ليس لانها هي تعمل ونحن لا ، لو انها تكلمت بطريقة افضل معنا كنا سنغعل ما تريد بدون اللجوء لهذا الكلام الذي يشعر الشخص ان احد يمنن علي بما يفعله، وكانت كل مشكلة تفتعلها هي من سبب ومن دون سبب من يقف ابي بصفها ويأتي ليتهجم علي وعلى اختي بأكثر الاحيان لانها ترد الجواب عليها، وهكذا حتى الآن مرة لاجل العمل في البيت ومرة لاجل النقود واننا لا نساعدهم بشيء، ومرة اشعر انها تفتعل المشاكل فقط لتعود لبيت اهلها لان الوضع لم يعجبها عندنا من جميع النواحي.
اصبحت اشعر كأنه لن يكون يوم سعيد في حياتي وحتى الآن انا في فترة الخطوبة، وبعد بضعة اشهر سيكون زفافي ولكني خائفة ايضا منه، لاني اردت فقط الخروج من البيت الذي فيه ومن هذا الجو الذي يحطم الامل للحياة في قلبي .. وقبلت بالقليل حتى اخرج بأسرع وقت ممكن ، لكن ليس هذا ما يهم، فأنا لا اهتم بالمال ولا بالبيوت او الاغراض برغم اني اتضايق في بعض الاحيان الا انني اعلم جيدا ان الحياة ستجري كيف كتبها الله لنا، وان المال لا ينفع بل الشخص الذي تعيش معه هو الذي يجعل حياتك سعيدة وجميلة، ولكني اشعر انني لن اكون سعيدة، لانه اكثر من موقف مر امامي ولم يدافع عني او يسألني اذا كنت بحال جيدة ام لا، وكل ما كان يفعله فقط هو ان يرضي اهلي ويرضي نفسه ، فبرغم اني كنت اشعر به الا انني ولا مرة شعرت بأنه الرجل الذي سيحميني ويحافظ علي من مطبات هذه الحياة وصعابها، ولا ادري ماذا افعل معه ايضا، فمن جهه اهلي ومن جهه هو، فقلبي يتألم كثيرا ولا اشعر انه يوجد احد بهذا العالم يفهمني.. ولكن الحمدلله على كل شيء.

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .


لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق