اغلاق

فادي عبد الله، الفائز بالجائزة الكبرى من XL MUSIC 2016:مفاجأة كبرى ورحلة من الأحلام

مع اقتراب السحب ما قبل الأخير من حملة XL MUSIC 2017 حاورنا فادي عبد الله، (23 عامًا) من كوكب أبو الهيجاء, الفائز بالجائزة الكبرى لعام 2016،



ليحدثنا عن مشاركته، تجربته وفوزه..

- أخبرنا ماذا فعلت لتربح الجائزة الكبرى؟
كان والدي يشرب مشروب الطاقة XL، وعندما وجدت العبوة ورأيت إعلان المسابقة، قرّرت أن أجرّب حظي. دخلت الموقع وأدخلت الكود، ومن ثمّ نسيت الموضوع. بعد أيام اتّصلوا بي من شركة XL، وأخبروني بأنّي ربحت سمارتفون، وبعدها بعدة أيام اتصلوا بي مرة أخرى ليخبروني بأني دخلت السحب على الجائزة الكبرى.

- كم علبة XL تشرب يوميًّا؟
كنت أشرب 1-2 علب XL يوميًّا، ولكن الغريب أن العلبة التي ربحت من خلالها كانت لأبي.

- ما يميّزك أنك ربحت جائزتين، لا جائزة واحدة فقط! ماذا ربحت وما رأيك بذلك؟
بصراحة عندما اتصلوا بي لم أصدّق بدايةً أنني ربحت، وظننت أنهم يسخرون مني. سألت عدّة مرات إن كان ذلك حقيقيًّا، ولم أصدق إلى أن أخبروني أنهم بالطريق إليّ كي يحضروا لي الجائزة!

- ما هو شعورك لحظة الفوز بالجائزة الكبرى؟
بدايةً، طلبت أن يكرروا الكلام 3 مرات لأصدق.. لم أتوقع أن يحالفني الحظ لأربح جائزتين!  كانت المفاجأة سارة جدًا، وشعرت بانفعال وفرح. بدأت بالتفكير بمَن سأصطحبه ليرافقني الرحلة. اخترت 3 أصدقاء مقربين مني.

- أخبرنا عن الرحلة التي ربحتها؟
الرحلة كانت أكثر من رائعة، حيث استمتعنا بالرحلة جدًا. في اليوم الأول، وصلنا المطار وأتى مندوبو XL الذين رافقونا طوال الرحلة وكانوا خدومين ولطيفين جدًا معنا. المدينة الأولى التي زرناها كانت باريس، كنا فيها مدة 3 أيام وذهبنا إلى مناطق جميلة جدًا، مثل قوس النصر وبرج إيفل، صعدنا إلى أعلى البرج وتمتعنا من مناظر خلابة. كانت تجربة مذهلة لكلّ شخص يمر بها. بعدها دخلنا لمشاهدة عرض مسرحي، مسرحية "علي بابا" وكانت المسرحية فعلًا رائعة. وفي إحدى المرات تم اصطحابنا إلى مطعم فيه عرض موسيقي، فاستمتعنا بوجبة عشاء لذيذة على أنغام الموسيقى. وخلال الرحلة تمتعنا بشرب عبوات XL لتمدّنا بالطاقة لهدف مواصلة المشوار الرائع بطاقات أروع.

- وما البلد الذي جاء بعد باريس؟
بعد باريس زرنا لندن وهي مدينة في غاية الجمال، وكانت تجربتنا فيها شيقة. حيث احضروا لنا ليموزين من شركة XL وسافرنا فيها لجولة رائعة في لندن. ذهبنا إلى الكثير من معالم لندن وقمنا بزيارتها، مثل برج الساعة ثم EYE LONDON وصعدنا فيه، شاهدنا لندن من الأعلى، المناظر كانت في غاية الروعة. تجوّلنا في منطقة ساعة "بيج بن" وذهبنا كذلك إلى قصر الملكة اليزابيث ومتحف الشمع "مدام توسو"، وغيرها من المناطق الجميلة. وفي اليوم الأخير أعطونا يومًا حرًا وذهبنا أنا وأصدقائي إلى ستانفورد بريدج وملعب "تشلسي"، وهناك تجولنا برفقة مرشد، ورأينا غرف اللاعبين والمتحف والملعب، وتمتعنا بهذه الجولة المذهلة والتجربة الرائعة.

- كلمة أخيرة تود قولها..
أود أن أشكر مندوبي XL الذين كانوا مرافقيننا. عاملونا بكل لطف واستمتعنا جدًا معهم. أتمنى لهم كل التوفيق، فهم كانوا خير مرافقين وأمتعونا طوال الرحلة.

لمزيد من منتوجات محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منتوجات محلية
اغلاق