اغلاق

بانيت يحاور مقدم ’صباح الخير يا عرب’ جلال شهدة

لم يحلم جلال شهدا في صغره بأن يكون نجماً من نجوم الشاشة، بل مال في ذلك السن إلى استغلال تميزه العلمي في دراسة العلوم الطبيعية التي ابدع بها حتى أصبح ،



أستاذاً للفيزياء في صروح لبنان العلمية . وذات يوم ، طرق القدر باب جلال وأغراه بخوض تجربة الإعلانات التجارية ، التي مثلت البوابة التي فتحت له عالم الإعلام على مصراعيه .

وقد كان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما هذا الحوار مع الاعلامي جلال شهدة.

بانيت : كيف كانت بدايتك مع الإعلام بوجه عام؟
البداية كانت في حزيران يونيو عام 2002 مع  المؤسسة اللبنانية للإرسال lbc كمقدم للنشرة الجوية ضمن نشرة الاخبار الرئيسية الساعة الثامنة بتوقيت بيروت ، ثم  قدمت الحفل السبوعي والبرنامج اليومي لمسابقة انتخاب ملكة جمال لبنان في كانون الاول يناير 2003 والذي استمر لثلاثة اشهر وكان باكورة ما يعرف بتلفزيون الواقع في عالم الاعلام العربي ، حيث صور على طريقة الreality tv  .
في تموز يوليو عام 2003 ، أول برنامج شخصي بعنوان لكل جواب حساب ، برنامج إجتماعي ترفيهي .
وكان لي في كانون الثاني ديسمبر 2003 تجربة في عالم التمثيل ، دور بطولة في  مسلسل بعنوان بين السماء والارض .
 
- الانتقال الى mbc
في حزيران يونيو عام 2004 انتقلت الى mbc بيروت ، قدمت اول برنامج مع mbc مناصفة مع الزميلة رزان مغربي ، برنامج بعنوان البحث عن النجوم star search ، إكتشاف مواهب فنية من تمثيل وتقليد وغناء وعزف ، إستمر لمدة ثلاثة شهور .
في تموز يوليو عام 2005 قدمت الموسم الاول من برنامج عيش سفاري live safari ، برنامج مغامرات للمراهقين صور في أدغال جنوب افريقيا على مدى شهر كامل .
في آذار مارس 2006 إنتقلت الى قسم الاخبار في mbc دبي لتقديم نشرة الاخبار الرئيسية التاسعة بتوقيت مكة المكرمة , بالاضافة الى التغطية الإخبارية الميدانية لأكثر مناطق العالم سخونة في أفغانستان والعراق وجنوب تركيا والحرب على غزة الاخيرة.
بالإضافة الى تقديم نشرة الاخبار إقدم اليوم برنامج صباح الخير يا عرب في موسمه الثاني مع الزميلة لجين عمران .  
 
بانيت : كيف وجدت أول ظهور تلفزيوني وهل من صعوبات واجهتك ؟
كان الظهور الاول ممتعاً جداً ولا زلت اذكره حتى اليوم ، واعتبره من أجمل لحظات عملي المهني ، كون النشر الجوية على ال lbc تحظى بنسبة مشاهدة عالية في لبنان ، ولا اكشف سرا إن قلت أنه حتى اليوم عندما اقابل الناس في لبنان اول ما يخطر على بالهم تلك الطلة على النشرة الجوية فيبادرون الى سؤالي ممازحين "كيف الطقس اليوم".
بالنسبة للصعوبات دون ادنى شك لا بد من صعوبات تواجه كل طَموح الى الافضل ، ولكن دائما بالعزم والاصرار والايمان لا بد للصعاب ان تذلل .
 
بانيت : هل لك أن تذكر لنا موقفا من بين المواقف التي مررت بك خلال عملك؟
هو موقف مضحك مبكي في الوقت نفسه ، فخلال تغطيتي لحرب وما بعد حرب غزة الاخيرة ، تفاجأت بمحبة الناس لي ولقناةmbc  في القطاع رغم معاناة اهلة وفاجعتهم ، فكانت البسمة ترتسم على محياهم عند مقابلتي والفريق المرافق والدمع في عيونهم جراء ما حصل لهم من دمار وخراب وظلم وبطش ، رغم كل هذا لم يبخلوا علينا بالترحيب والكرم وحسن الضيافة .
هذا الموقف أثر فينا جميعا وحمّلنا كثيرا من المعنويات التي كنت اظن اننا ذاهبون الى غزة لمنحهم جرعة من الدعم والمعنويات ، فإذ وجدنا انفسنا ننهل من صمودهم ومعنوياتهم المرتفعة . 
 
بانيت : من هو أبرز شخص التقيت به؟
حتى اليوم وبموجب عملي الإعلامي السياسي في مجال الاخبار السياسية التقيت عددا كبيرا من سياسي العالمين العربي والغربي البارزين ، لذا فأبرز شخصية التقيتها حتى تاريخه سماحة السيد حسن نصر الله الامين العام لحزب الله  لما لهذه الشخصية من مكانة في عالم النضال والكفاح .
كنت اتمنى ان التقي الشاعر العربي الفلسطيني الراحل محمود درويش كي أقول له "أنا احمد العربي فليأت الحصار".
  
بانيت: من الشخص الذي تأثرت به ممن التقيت بهم؟ 
تأثرت بالفتاة المفجوعة " ألماظة السموني" التي تبلغ 13 عاما فقط ، تلك الفتاة التي قتلت إسرائل 33 فردا من عائلتها خلال الحرب الاخيرة على غزة في قصف حي الزيتون الشهير ,، "ألماظة السموني" التي فقدت والدتها وعدداً من إخوتها ظلت صامدة دون خوف او هلع ، ظلت واقفة على انقاض منزلها وفوق أشلاء عائلتها تصرخ لن نغفر لكم يا جيش إسرائيل . 

بانيت : هل هناك هموم أو عوائق قابلتك خلال عملك
جلال:لا بد منها كما أسلفت آنفاً ، لكنها لم ولن تقف حجر عثرة امام الطموح والعزيمة والاصرار .
 
بانيت : ما هي أهم مقومات المذيع الناجح ؟

جلال: التواضع ثم التواضع ثم التواضع ، ثم الإصرار على الوصول الى الهدف المنشود بوسائل شريفة .
 
بانيت : هل من كلمة أخيرة تود إضافتها عبر موقع بانيت ؟
تحية اجلال لأهلنا بفلسطين وترابها الطاهر ، لا إحبذ ان اكثر الكلمات ، بل أدعو الى العمل بجد وكد لتحرير البشر وترميم الحجر وهذا لن يتم الا بوحدة الصف والتكاتف والتعاضد .
لأخواتي وإخوتي في الوطن العربي اتمنى ان نكون على قدر المحبة التي يمنحونا إياها ، وإن شاء الله لن نقدم لهم الا ما هو افضل واحسن ويناسب جميعهم على إختلاف مشاربهم . وشكرا لموقعكم الكريم ، موقع بانيت الحبيب ، شكرا للقائمين عليه واتمنى لكم دوام النجاح والتألق والتميز .  

*لمشاهدة موقع بانيت عبر تلفونك النقال ارسل رسالة sms واكتب فيها panet ثم ارسلها الى 3322 وبانيت معك على طول.

لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لمزيد من الاخبار السياسية والدولية اضغط هنا

 

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق