اغلاق

تفضيل الذكر على الأنثى .. موروث اجتماعي لا زال حاضرا

ما زال مجتمعنا حتى اليوم يفضّل إنجاب الذكر على إنجاب الأنثى .. والأمر توارثوه أب عن جد ..وأنه –الذكر- إمتداد لوالده وللعائلة .. ومن أنجب ذكر ما مات على حد قولهم ..


الصورة للتوضيح فقط

وأنه يعين ويساعد والده في أواخر العمر وفي المرض ..
رغم التحضّر والتمدن وارتفاع المستوى التعليمي والثقافي لأفراد المجتمع إلا أنه ما زال تفضيل إنجاب الذكور أكبر بكثير من تفضيل الإناث ..

في أحوال المجتمع وتفضيل الكثيرين لإنجاب الذكور عن الإناث .. هل تجد في محيطك تفضيل واضح لإنجاب الذكور؟ وما رأيك بكل صراحة؟



لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق