اغلاق

اختبار : هل تعانين من شلل في حياتك الزوجية ؟

يتوقف الكثير من الأزواج ما بين شهر العسل والالتزام بعلاقة زوجية طويلة الأمد عن الشعور بالجاذبية العفوية والتقارب اتجاه الشريك، ويبدؤون بالبحث عن الحماسة،


الصورة للتوضيح فقط

والاكتشاف خارج إطار علاقتهم الزوجية.
للأسف، يميل البعض إلى الخيانة ويعرّضون الأمان الذي يشعر به شريكهم لحالة من الشك وعدم الأمان، فيما يحافظ الآخرون على وفائهم للشريك ويبحثون في الوقت نفسه عن اهتمامات جديدة خارج العلاقة الزوجية. ولكن هذا السلوك الذي سيحصل على حساب الشريك، سيشعره أنه أصبح وراء الحبيب وأن العلاقة بينهما تمر بمرحلة شلل.
ولكن ما هي حالة الشلل الزوجي؟ هي عندما يتوقف أحد الشريكين عن الاهتمام بعلاقة كان من المفترض أن تؤمن له جميع حاجاته الأساسية، ليبحث عن أشياء أكثر أهمية في مكان آخر. في هذه الحالة، ستصبح هذه العلاقة مبنية على طرف لا يزال يعيش أحلامه فيها، بينما الآخر استقال منها وبات يبني أحلاماً خارجها.
ولكن كيف تعرفين أن علاقتك دخلت في مرحلة الشلل وأنك أصبحت في الخلف بالنسبة إلى الشريك؟
أجيبي عن الأسئلة العشرة التالية، واستخدمي إجابات محددة هي: أبداً=1/ أحياناً=2/ في أكثر الأحيان=3/ معظم الأوقات=4/ دائماً تقريباً=5.

الأسئلة:
حين يعود زوجك إلى المنزل، هل يبحث عنك فوراً؟
هل تشعرين أن زوجك يتطلّع إلى رؤيتك بعد فترة بعد بينكما؟
حين تدخلين إلى غرفتكما، هل يهتم زوجك فوراً بوجودك؟
هل يقول لك زوجك أنه يحبك وأنك مهمة بالنسبة إليه؟
هل تشعرين أنك تحصلين على التقدير المناسب مقابل الأمور التي تقومين بها من أجل زوجك؟
هل يراعي زوجك حاجاتك ويدعمك لتلبيتها وتحقيقها؟
حين تحتاجين إلى شيء ما، هل يرى زوجك أن هذه الحاجة أولويّة بالنسبة إليه؟
هل يبدو لك أن زوجك يستمتع بالوقت الذي يقضيه معك؟
هل يعترف زوجك أنه اشتاق لك عندما كنت غائبة؟
هل يسعى زوجك ويحرص على القيام بأمور ونشاطات وأنت معه؟

الآن احتسبي النتائج حسب المعايير التالية:
41-50: يعني أن زوجك لا يزال يحبك ويقدرك لما أنت عليه وما تقدمينه له، فضلاً عن أنه يتوق يومياً إلى العودة إلى المنزل وقضاء الوقت معك.

31-40: يراك زوجك أنك ركن أساسي في حياته ويرغب بأن يحيا معك بسعادة، وأنت أولوية بالنسبة إليه.

21-30: بدأ يشعر أن وجودك إلى جانبه في هذه العلاقة تحصيلاً حاصلاً. كما أنكِ تشعرين أنك غالباً لا تهمّينه وآخر الأمور على لائحته.

11-20: أنت في خطر وتواجهين احتمال التحول إلى خيار أخير وبديل في حياة زوجك.

1-10: وصل زوجك إلى مرحلة الشلل ويبحث عن حياته ونشاطه في مكان آخر.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق