اغلاق

لتكوني سعيدة في عملك .. استمعي الى الموسيقى!!

ثبت أن الموسيقى أداة رائعة لرفع المعنويات وتحسين المزاج وزيادة الكفاءة في العمل؛ لأنها تكفل تحفيزك وتحسين أدائك.


الصورة للتوضيح فقط

أثبتت دراسة أجرتها جمعية Mindlab International بتكليف من موقع أجنبي أنّ 90 % من العاملين يصبحون أكثر إنتاجية عندما يستعمون إلى الموسيقى؛ فالموسيقى تهذّب الأخلاق وتجعل عبء العمل أخفّ وطأة.
وتساعد الموسيقى على جعل العاملين أكثر سرعة في العمل، حسب الدراسة التي قام بها د. ديفيد لويس، الرئيس التنفيذي لشركة Mindlab الدولية، واختصاصي الطب العصبي النفسي.
وقد لوحظ تأثير الموسيقى في مجموعة صغيرة من المشاركين الذين استمعوا إلى أنواع مختلفة منها، مثل: الموسيقى الإلكترونية، والكلاسيكية والبوب وغيرها. وكان المشاركون أثناء ذلك يعملون على مجموعة متنوّعة من المهمات، مثل تنفيذ المعادلات ومسائل الرياضيات والمسائل المنطقية واختبارات الإملاء.

الموسيقى أداة إدارية "قوية"!
"إن الموسيقى أداة إدارية قوية للغاية، ترفع كفاءة الفريق العامل لديك وتحسّن حالتهم النفسية والانفعالية أيضاً لكي يصبحوا أكثر إيجابية أثناء العمل"، يقول د. ديفيد لويس، وفقاً لـ "التلغراف" البريطانية.
لكن هل يعني ذلك أن الموسيقى في الأماكن المفتوحة يجب أن تكون إلزامية؟ الإجابة ليست سهلة. فإذا لم يكن جميع الناس من الذين يتأثرون بالضوضاء، أثناء التركيز على العمل، فإن الخيار الموسيقي يصبح مهماً أيضاً.
وحسبما تقول الدراسة، فإنّ الاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية له تأثيره الإيجابي تحديداً أثناء حلّ المسائل الرياضية أو إجراء الاختبارات الإملائية.
والموسيقى الإلكترونية لتصبح أسرع وأكثر دقة في العمل.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الصبايا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق