اغلاق

شريكك يهملك ويفضّل هاتفه: كيف تتعاملين معه ؟!

لعلك مررت بهذه التجربة: تشاهدين وزوجك فيلماً في إحدى السهرات، وحين تنظرين إليه، تجدينه مشغولاً بهاتفه؛ أو ربما كنتما في أحد المطاعم، وبدل أن يختار طبقه،


الصورة للتوضيح فقط

أيضاً يتلهّى بهاتفه. لا بدّ من أنك بدأت تتساءلين لماذا يفضّل هاتفه عليكِ؟
 
الحب أو الهاتف؟

للأسف، بات تفضيل اللهو بالهاتف وإهمال الشريك حالة شائعة في هذه الايام بين الأزواج. فقد وجدت دراسة جديدة أن الأشخاص يتحققون من هاتفهم بمعدل 46 مرّة يومياً. ولكن المفاجأة كانت أن بعضهم يخصّص وقتاً لهاتفه خلال التواصل مع الشريك.
 
عواقب إمضاء الأزواج وقتهم بالتلهّي بالهاتف

أظهرت إحدى الدراسات الحديثة أن التلهّي المفرط بالهاتف يدمّر السعادة بين الزوجين. فحين يرى أحد الطرفين أن شريكه مشغول بالهاتف، لا بدّ لهذا الامر من أن ينتج خلافاً ويسبّب تراجعاً في الرضى عن العلاقة الزوجية لأن الزواج يعني إمضاء الوقت مع الشريك لا على الهاتف. وإن أخذت الامور في التمادي، زاد غياب الرضى عن الحياة الزوجية، وبالتالي زادت المخاطر وبلغت حد الاكتئاب.
ولكن كيف تعالجين إدمان شريكك على الهاتف؟ إليك بعض النصائح:
 
راجعي سلوكياتك أنت قبل أن تدخلي في حالة من الإحباط

راقبي سلوكك أنت خلال سبعة ايام وراجعي ما إن كنت تفضّلين التواصل مع شريكك أو تستخدمين هاتفك غالباً. ضعي هاتفك بعيداً عن متناول يديك أو أطفئيه باستمرار. راقبي هذا السلوك لديك وضعي حداً له، وراقبي تطوّر الأمور لدى الشريك. جربي هذه التقنية لأسبوع قبل أن تتحدثي مع الشريك.
 
ضعا قواعداً في هذا الشأن

يجب أن تضعا أسساً مشتركة تحكم كلاكما في ما يتعلق باستخدام الهاتف المحمول في المنزل. يمكن أن تشعرا ان إرسال رسالة قصيرة أو التحقق من بريد إلكتروني أمراً عابراً، إلا أن هذه الأمور قد تسبب مشاكل جمة على المدى الطويل في علاقتكما الزوجية.
 
تحدثا بالأمر

اشرحي لزوجك كم يزعجك هذا الامر وكيف تفكرين فيه وتفهمينه. واشرحي له شعورك بينما هو يفضّل هاتفه النقال على الجلوس معك، وأنك تشعرين بأنه يهملك من أجل هذا الجهاز الصغير. عبّري له عن مشاعرك وأهمية أن تمضيا الوقت معاً بالنسبة لك لتقوّيا علاقتكما.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق